ماذا يجري في الفاتيكان؟: في موقف تاريخي، الكاردينال غالاغير أيّد تسليح أوكرانيا!

0

وزير خارجية الفاتيكان يشدد على احترام “سلامة أراضي أوكرانيا”!

 

خاص بـ”الشفاف”

حذّر وزير خارجية الفاتيكان، المطران بول غالاغير، من “إغراء السعي لحل وسط في ما يتعلق بسلامة أراضي أوكرانيا”!

 

وفي مداخلة “مدهشة”، قال غالاغير: “حينما كنت في أوكرانيا، شعرت أن هنالك ما يشبه النداء للفاتيكان لكي يظل قريباً (من الأوكرانيين) ولكي يواصل تصامنه معهم.  لقد أثبتت بعض الدول سخاءها البالغ، ولكن هنالك خشية من أنها قد تتعب! علينا ألا نعتقد أن المشكلة سوف تحلّ نفسها بنفسها”!

بالمقارنة، فإن البابا فرنسيس، في الـ٥٠ نداءً  التي أطلقها منذ غزو أوكرانيا، فإن لم يتحدث أبداً عن “سلامة أراضي أوكرانيا”!

زار الكاردينال غالاغار لبنان في كانون الثاني/يناير، واجتمع بالقيادات السياسية والروحية

ولكن، بعد عشرة أيام فقط، صرّح غالاغير، على تلفزيون “راي” الحكومي الإيطالي، أنه أمر “مشروع” أن يرسل العالم أسلحةً”! ولو أنه اشترط أن تكون الأسلحة المقدّمة لأوكرانيا “متناسبة”!

وكان سبق لـ”غالاغير” أن أعلن خلال زيارته لأوكرانيا في شهر أيار/ مايو أن “الفاتيكان يؤيد سلامة أراضي أوكرانيا”!

وحتى قبل ذلك التصريح، اعتبر غالاغير، خلال مؤتمر صحفي في “كييف” في ٢٠ أيار/مايو أن زيارته ينبغي أن يُنظر إليها كتعبير “عن قُرب الفاتيكان والبابا فرنسيس من الشعب الأوكراني، وخصوصاً في ظل العدوان الروسي على أوكرانيا“!

وحسب موقع Il Sismografo الإيطالي، فإنه “يلفت النظر” أن غالاغير يستخدم لغة مباشرة، “بدون لف ودوران، وبدون ‘إستدراكات، ليقول بوضوح ما يريد قوله، ولكي يجعل نفسه مفهوما”!

*

إقرأ أيضاً:

غالاغير وحزب الله: الفاتيكان سيصدر توضيحاً!

تخوّف فاتيكاني: “مصالحة معراب” مقدمة لتعديل “الطائف! ‎

عن الفاتيكان الثورة السورية:

كاهن حلب أقام “البابا” من مقعده ولكن ما حقيقة موقف الفاتيكان من ثورة سوريا؟

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Share.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x