بتواطؤ كوري شمالي، ترامب لإيران: “كش.. خامنئي”!

1

(الصورة: أمس في موسكو، ماريشالات “مدجّجون بالنياشين”، مع بوتين و”ضيف الشرف” في ذكرى الإحتفال بالنصر على الفاشية بنجامين نتنياهو )

 

إرتفاع حدة التوتر في الصراع الايراني-الاسرائيلي يمكن أن يفتح المنطقة على حرب اقليمية لا تبقِ ولا تذر إذا لم يرتدع نظام الملالي في طهران ويوقف تدخله في شؤون دول المنطقة والعالم. 

معلومات من مصادر غربية تشير الى ان الولايات المتحدة أطبقت بالكامل على ما يسمىالبرنامج النووي الايرانيوالذي تبين أنه ليس إختراعا إيرانيا بل هندسة كورية شمالية، فضلا عن ان البرنامج الصاروخي الذي تتباهى طهران بقدرتها على تطويره ليس سوى نسخة عن البرنامج الكوري الشمالي.

وتضيف المعلومات ان الإطباق على المشاريع العسكرية الايرانية النووية والصاروخية جاء في صلب التفاهمات مع كوريا الشمالية التي يعاني اقتصادها الامرين جراء العقوبات الاميركية خصوصا، والدولية عموما، والتي أخذت مداها في اعقاب إنتخاب دونالد ترامب رئيسا في ايلول الماضي، وعلى الرغم من ان ترامب ورئيس كوريا الشمالية تبادلا الشتائم إلا أن الاقتصاد الكوري الشمالي الذي هو قاب قوسين او ادنى من التهاوي بفعل العقوبات الاقتصادية، دفع بالرئيس الكوري الشمالي الى الذهاب الى خيار التفاوض مع الولايات المتحدة تحت وطأة العقوبات.

وستقدم كوريا الشمالية الملف الكامل لبرامج إيران العسكري النووية والصاروخية، كما ستتعهد بوقف أي تعاون مع إيران في هذا المجال. وهذا، مقابل رفع العقوبات وفتح باب الاستثمار في كوريا الشمالية للشركات الغربية، وفتح الاسواق الكورية الشمالية امام المنتجات الغربية، وطلب الرئيس الكوري الشمالي المساعدة على النهوض باقتصاد بلاده وتحويلها الى نموذج إقتصادي يجاري إقتصادات الدول الآسيوية النامية والناشئة.

 وفي سياق متصل، تضيف المعلومات أن عمليات التنسيق الكورية الشمالية-الايرانية كانت تتم منذ سنوات في العاصمة الالمانية برلين، تحت اعين ومراقبة الاستخبارات الالمانية، التي زودت الأميركيين بمعلومات دقيقة حول ما تسعى إيران لشرائه من كوريا الشمالية، وحول ما وافقت كوريا الشمالية على بيعه لإيران! 

خامنئي: نرفض التخلي عن “صواريخنا ونفوذنا”!

وتقول المصادر الغربية إن الولايات المتحدة تتجه منفردة حاليا الى الإطباق على جمهورية الملالي، من خلال حصارها إقتصاديا، وتشديد العقوبات على النظام الايراني، وكل من يتعامل معه، ما يضع نظام طهران أمام احد احتمالين يكون فيهما خاسرا، وترامب منتصرا.

الاحتمال الاول هو ما أسماه خامنئي في حديثه خيار “التخلي عن صواريخنا ونفوذنا”! أياستنساخ تجربة كوريا الشمالية. ويعني ذلك عودة إيران الى طاولة المفاوضات ضمن سلة شروط اميركية مختلفة نوعيا عن تلك التي اشترطتها إدارة باراك اوباما، وفي مقدمها حل الاذرع العسكرية للنظام الايراني ووقف جميع الانشطة العسكرية والانسحاب من دول الشرق الاوسط وتحديدا العراق واليمن وسوريا ولبنان.

الاحتمال الثاني، ان ينفجر النظام الايراني من داخله تحت وطأة العقوبات والازماة الاقتصادية خصوصا ان التومان يتراجع يوميا امام الدولار الاميركي وبلغ حد 8000 تومان ايراني لكل دولار، وهو مرجح ان يتراجع أكثر، ما يفاقم الازمات الاجتماعية في ايران، وتاليا يتعرض النظام لهزة كبيرة لن يكون في مقدوره مواجهتها.

وقد لاحظ مراقبون خليجيون أن الشارع الإيراني بدا مؤيداً لقرار ترامب بالإنسحاب من الإتفاق النووي لأن الإيرانيين باتوا الآن مقتنعين بأنه لا حلّ بدون تغيير النظام!

وتشير المصادر الغربية الى ان الردود الايرانية قد تخرج عن المألوف في منطق الدول. فتلجأ إيران الى إشعال حروب جانبية في المنطقة، خصوصا في لبنان، عبر حزب الله، في إطار ما سيسميه الحزبالرد المشروع على الانتهاكات الاسرائيليةللقرارات الدولية وانتهاك السيادة اللبنانية، واستخدام اراض الدولة اللبنانية لشن هجمات على دولة عربية شقيقة (سوريا)! فتندلع حرب اقليمية يكون لبنان مسرحا لها هذه المرة، وتكون نتائجها كارثية على هذا البلد الذي يئن من سوء الادارة والفساد وازمات اقتصادية لا حصر لها. ووذلك وسط انشغال المجتمعين الدولي والعربي، وإعراضهما عن لبنان، لتكون الاولوية الخطر الايراني هذه المرة وليس الاسرائيلي، فيستفيد الملالي من الكوارث البشرية والانسانية التي ستصيب اللبنانيين والسوريين، ليبعدوا عنهم كأس الحرب المباشرة معهم.

وحذرت المصادر الغربية من اي تهور لبناني ودخول حزب الله على خط النزاع الايراني الاسرائيلي، لان لبنان لن تقوم له قائمة في حال إندلاع الحرب.

*

تعليقات من الفايس بوك

أحمد عبدالقادر

منذ صغري وانا اتابعكم،،، حتى اكتشفت انكم تسوقون الغث،،،لشعوبنا،،، الماء يكذب الغطاس،،،،سنرى على ابعد مده حتى نهاية العام الحالى النتايءج،،،،ومن سيحصد من،،،ولكن يبدو ان الكوريتين بيتتا امرا،،،ضد ترامب،،،،والايام بيننا كما يقول عبد الباري

Jamal Salloum

أيران بتتدخل بشؤون المنطقة وإسرائيل محتلة فلسطين من ٨٠ سنة وحتلت لبنان ١٨ سنة ومحتلة الجولان وكل يوم بتقصف ب بلد هيدا كلو ما تتدخل
بعدان الصواريخ نسخة عن هندسة صوراريخ كوريا انتو ليش زعلانين المهم نصنع صواريخ وندافع عن بلادنا بوجة الصهيونية العالمية يلي أنتو منها

 

محمود السيد

كاتب هذه المقالة هو أكثر وهما من أولئك المتخلفين
في الخليج وهو بيرش على الموت سكر وبيحلم
احلام اليقظه ويضع دولة
الإرهاب أميريكا وكأنها انتصرت ولا يدري ان هذا
الشاب كيم جونغ بيلعب على ترامب وعلى أمثاله
وهو بذهابه لكوريا الجنوبية سحب البساط
من تحت اقدام المعتوه ترامب وأوقف ابتزازه لكوريا الجنوبية بحجة حمايتها كما فعل مع تيوس الخليج الذين خلعوا ثيابهم وبانت عوراتهم ودفعوا الخاوات
وبهذا أنقذ كيم جونغ كوريا الجنوبية من دفع الاتاوات لأوسخ رئيس اميريكي المدعو ترامب …
اما كاتب هذا المقال ما هو
الا مأجور ومدفوع له الثمن
لكتابة هذه المهزلة التي لن يصدقها احد

 

حسين محمد

كوريا الشمالية لا تتعامل بمنطق الذل والخيانة الذي يستشري في عقول خنازير جزيرة العرب الذين تتحدث انت عن احلامهم واوهامهم في هذا التحليل الساذج.كوريا الشمالية ارغمت الثور الهائج ترامب علي الرضوخ دون ان تدفع نصف تريليون دولار مثل ما فعل الحمار ابن سلمان….وهي تمارس سياسة مستقلة شجاعة رغم فقرها ولا تخشي ربكم انريكا التي تسجدون لها وتحللون الأمور لتبرير عجزكم وخيانتكم …السياسة الإيرانية أذكي من تصرفاتكم البهيمية الخانعة .

Ahmad Kholaifat

هذا المقال ليس له علاقه بالواقع و إنما يعبر عن أحلام اليقظة للدول العربيه الصهيونية .

 

محمد رمال

هههه عنجدبتكذبو الكذبه وبتصدقوها بس يتم تدمير السعوديه وابامارات والبحرين والكيان الصهيونى تعو أحكو وكذبو

 

Fawaz Abu Kifah

الكاتب جاهل بالسياسة ويعتمد على سذاجة السياسة العربية في ادارة الأمور .

 

Sameer Alhabashneh

سيكون تغير كبير وملموس فى منطقت الشرق الاوسط وستكون ايران واذنبها هم الخسرون

 

Hayan Mohamad Ali

هذا موقع تابع لاحدى اجهزة مخابرات دولة خليجية حيث ان كاتب المقال يتلقى فلوس من اجل صياغة وكتابة مقالات على هوى الامير و طالما الامير متحالف مع اسرائيل وضد ايران فسيقوم الكاتب بشيطنتها وجعلها عدوة للعرب والاسلام وانها العدو الاوحد والازلي وهدر مقومات الامة وثروتها على محاربتها بالمقابل قلب الصورة وتظهير اسرائيل في موقع المدافع عن امنها وانها بحاجة لدعمها وانها الحليف الذي يستطيع مساعدتنا ضد ايران الفارسية ونسيان فلسطين والتخلي عن القدس وحق العودة

 

Nassib Kaasir

الواقع الحقيقي
كش اميركا من المنطقة العربية وكش للانظمة التي تدور بفلكها
والايام القادمة ستثبت ذلك
شرق اوسط جديد خالي من الكيان الصهيوني وعملاء الصهيونية

Alshalwi Ali

لا كوريا ولا إيران
الهدف نقل السفارة للقدس وإعلان القدس عاصمة لإسرائيل
وعدى ذلك قنابل صوتية

Srifa Cell

هذا ما تتمنونه انتم ولكنها اضغاث احلام

Mahmoud Zaraket

هيدا الموقع إسرائيلي أو عربي

Mohamad Saleh

مخيلت الكاتب واسعة جدا لدرجة انه يتنبأ بالغيب
Abess Ammar Hehehe hebel entoo iran bada tdal shawki b 3yonkoon ya bahayem

ابو جعفر عاصي

كلام فارغ مقتبس من العقلية الخليجية الفارغة

Ibrahim Taha Rafi

تقيؤ ….! مقزز….!

Sakr Aljalis

حتى لو كان الخبر حقيقة ف الصين وروسيا وراء إيران. ……..

عبدالله محمد شعبان

😂😂😂😂ايران علي خطأ واسرئل على حق 😡😡😡هذا ميردونه منا حكامنا

اسلام عبد العزيز

يبدو انك تعيش احلاما وردية …

ابو سامر

منشور صهيوني أعرابي احتيالي

 

Zahra Ghosn

فشرتوووو
المنطقة مفتوحا على كل الاحتمالات

Mohamad Abdalah

كش امك يا عرصا

Ali Ramadan

المنطقة مفتوحا على كل الاحتمالات
Print Friendly, PDF & Email
Share.
Subscribe
نبّهني عن
guest
1 تعليق
Newest
Oldest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
رامز
رامز
2 سنوات

مثل كل الكيانات المصطنعة، يرزح الكيان الملالوي الشيعي تحت وطأة التخلف الاقتصادي والمجتمعي الذي فجّر انتفاضة في كانون الأول ما زالت متواصلة ومتصاعدة حتى اليوم. وجاء انسحاب ترامب من الاتفاق المهزلة الأوبامي ليقصم ظهر البعير الشيعي. وسط جحيم الانهيار المالي الاقتصادي ها هي كوريا الشمالية تنصاع لأميركا بضغط من الصين، مع تراكم الانهزامات في اليمن، وبداية ظهور نوايا روسية بتكنيس الملالي من سوريا، وتغيير لهجة رؤوس ميليشيا الملالي في لبنان إثر استهدافهم شخصياً بعقوبات قاتلة. مغامرات ملالوية فاشلة شارفت على نهاياتها داخلياً ما خارجياً. كيان اختلقه البريطانيون في العشرينات من القرن المنصرم، وأعاد كارتر والفرسنيون اختلاقه في 1979، لكن عبثاً،… قراءة المزيد ..


Notice: Undefined index: result in /home/metranspcm/www/news/wp-content/plugins/swifty-bar/includes/class-sb-bar-social.php on line 175

بتواطؤ كوري شمالي، ترامب لإيران: “كش.. خامنئي”!

by خاص بالشفاف time to read: <1 min
1
1
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x