وزراء الشباب العرب يرفضون إيقاف الكويت

0

سجل وزراء الشباب والرياضة العرب في بيانهم المشترك دعم بلادهم اللا محدود لدولة الكويت داعين المنظمات الرياضية الدولية العودة عن قرارها القاضي بإيقاف الرياضة الكويتية ومشاركة رياضييها في الخارج تحت علم بلدهم الكويت.

وأجمع الوزراء المشاركون في اجتماع المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب في دورته التاسعة والخمسين المنعقدة في الكويت صباح امس على تقدير ما تقوم به الكويت لجهة دعم الرياضة وتطوير قوانينها بالشكل الذي يعتبر مفخرة للدول العربية.

وقالوا: «نأمل من المنظمات الدولية العودة عن قرارها مع حرصنا على احترام المواثيق الدولية وخصوصا الميثاق الأولمبي وتأكيدنا على دور الدول السيادي في مواكبة هذا التنظيم بما يكفل استقلالية العمل الرياضي».

واكدوا ان الكويت سباقة دائماً في احترام المواثيق والمساهمة الفاعلة في دعم الرياضة على الاصعدة المحلية والعربية والدولية كافة.

وشددوا على اهمية تحديث السياسات العربية للشباب من خلال تمكينهم واستثمار طاقات الشباب ووضع رؤية ومنطلقات ومبادئ مشتركة لتحديث السياسة العربية للشباب.

وقال وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب والرياضة الشيخ سلمان الحمود الصباح ان «اهم ما تمخض عن الاجتماع هو الموقف التضامني الكامل للدول العربية في مجال الشباب والرياضة في مواجهة الإيقاف التعسفي المفروض على الرياضيين الكويتيين بالمشاركة تحت علم دولة الكويت».

وأضاف: «طلب وزراء الشباب والرياضة العرب في بيان واحد مشترك من المنظمات الدولية سرعة رفع الايقاف وتأكيدهم على مبدأ تطور التشريعات الكويتية وقوانينها الرياضية فيما يحقق نموذجا عربيا يحتذى»، مشيدا بالموقف العربي التضامني اتجاه قضايا الكويت.

وذكر الحمود ان المكتب التنفيذي لوزراء الشباب والرياضة العرب عقدوا اجتماعهم (أمس) في الكويت واتخذوا عددا من القرارات المهمة المتعقلة بتفعيل العمل الشبابي في مرحلتين أساسيتين. واضاف ان اولى تلك المرحلين هي قضية تحديث السياسة العربية للشباب حيث تم تكليف لجنة برئاسة الكويت ممثلة بوزير الدولة لشؤون الشباب والرياضة للقيام بهذا الجانب.

وتابع: «اما المرحلة الثانية فتتمثل بالتركيز على حملة الشباب العربي تحت عنوان (لا للارهاب .. لا للتطرف)»، مشيرا الى ان جميع هذه الجهود اتخذت فيها اجراءات ايجابية.

ووصف اجتماع المكتب التنفيذي للوزراء العرب بـ «الناجح والمهم» خصوصا في هذه المرحلة التي تتعرض له الامة العربية للعديد من التحديات الامنية الخطيرة التي تهددها واستقرارها.

من جانبه، اكد رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب المهندس خالد عبدالعزيز ان مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب يساند دولة الكويت في موقفها على خلفية ايقاف بعض الانشطة الرياضية.

وقال: «صدر بيان عن مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب اليوم (امس) نناشد فيه المؤسسات الدولية بضرورة النظر في قرار وقف بعض الانشطة الرياضية الكويتية وضرورة السماح للرياضيين بأن يلعبوا تحت علم بلادهم في اقرب فرصة حتى يتمكنوا من المشاركة في دورة الالعاب الاولمبية المقبلة».

واضاف: «كلنا داعمين لموقف دولة الكويت والكويت واحدة من الدول العربية الشقيقة التي تتمتع ببنية رياضية اساسية على اعلى مستوى من الاستعدادات وهي حاصلة على الميداليات الاولمبية على مستوى عال للفريق الوطني الكويتي و ان قرار الايقاف لم يكن مدروسا بشكل جيد».

وشدد عبدالعزيز بضرورة السماع لوجهة النظر الكويتية مطالبا بسرعة تحديد موعد لاجتماع جديد مع الوفد الكويتي الذي سيترأسه وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب والرياضة الشيخ سلمان الحمود الصباح وعدد من المؤسسات الرياضية الحكومية وعدد من أعضاء مجلس الامة لمناقشة الامر.

وتمنى عبدالعزيز من المؤسسات الدولية بضرورة مراجعة القرار وسرعة الاجتماع مع المسؤولين الحكوميين في دولة الكويت لمراجعة ودراسة هذا القرار وازالة اي لبس موجود بأسرع وقت ممكن حتى لا يتأثر الشباب العربي الكويتي والرياضيين الكويتيين في منافساتهم الرياضية التي تتم على قارة اسيا والعالم.

الرأي

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Share.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x