لقاء سيدة الجبل يحيّي موقف “الراعي” ويذكّر بيوم “١٤ آذار” المجيد

0

بيان

بيروت في 13 آذار 2017

صدر عن لقاء سيدة الجبل البيان التالي:

أولاً- يؤيّد اللقاء ويثمّن موقف غبطة الكاردينال بشارة الراعي من سلاح حزب الله حيث أكّد أنه سلاح غير شرعي كما أنه موضوع إنقسام بين اللبنانيين وسبب تعطيل الدستور.

إن بكركي الداعمة لقيام لبنان والدولة تؤكّد مرة إضافية أنها إلى جانب الدولة والدستور وقرارات الشرعية الدولية، وهي الحارس الأمين على أن لا يكون في لبنان إلا سلاح الشرعية بيد الجيش والقوى الأمنية.

يحمّل اللقاء كل القيادات اللبنانية، لا سيما المارونية، المسؤولية الكاملة عن تغييب موضوع السلاح عمداً عن الأدبيات السياسية ويطالبهم بالوقوف إلى جانب البطريرك الذي يمثّل اليوم، ومن خلال موقفه الأخير، ضمير كل لبنان.

ثانياً- يصادف نهار غد يوم 14 آذار، وهو يوم مجيد في ذاكرة لبنان وكل لبناني شارك في إنجاحه.

يؤكد اللقاء أن 14 آذار، بما هي قضية استقلال لبنان وسيادته، حيّة في عقول كل المخلصين الذين يعتبرون أن لا مصلحة طائفية تعلو على مصلحة لبنان وأن الوحدة الداخلية تصنع المعجزات بينما العودة إلى المربعات الطائفية تعيده إلى زمن الهويات القاتلة.

إن لقاء سيدة الجبل يدعو كل المعنيين إلى التفكير مليّاً بما وصلت إليه الامور، بعيداً عن محاولات الاختزال أو الاستيعاب الحزبي أو الفردي لهذه الحركة النبيلة، التي هي ملكٌ للبنانيين ولا يملكها أي طرف حزبي أو مستقل. كما ويدعوهم إلى التمييز الواضح بين معنى اللحظة الـ 14 آذارية وبين “اللقاء السياسي” الذي نجم عنها والذي سرعان ما اختزلته الأحزاب ثم ما لبثت أن ألغته بنفسها.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Share.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x