حرب “إسناد غزة”: 6000 منزل مُدَمَّر كُلّيّاً في قرى الحُدود، والإعلام مَحظور!

2
إستماع

هل اضطُرَّ أثرياء معروفون لمِغادرة لبنان بعد أن حاولَ حزب إيران “ابتزازَهُم” لتغطية أكلافِ الخسائر المدنية التي تسبّبَ هو بها.. من جيوبهم؟ ولماذا لا يجرؤُ الإعلام اللبناني على تغطية الخسائر المدنيّة الهائلة الحاصلة في القرى الحدودية؟

 

سياسةُ القمع التي يمارسها حزب الله في الجنوب، بحجة ان لا صوت يعلو فوق صوت معركة “إسناد غزة”، التي افتعلها الحزب بأمر من خامنئي، تَمنعُ وسائلَ الاعلام من الحديثِ عن الآثار التدميرية الهائلة للحرب خلال الاشهر الاربعة المنصرمة.

 

وهذا، الى الخسائر البشرية التي مُنِيَ بها “الحزب” بشكل رئيسي. فقد تجاوز عددُ عناصر حزب الله الذين ِقُتلوا في هذه الحرب 200 مقاتل، معظمهم من قيادات الصف الاول والثاني، خصوصا ما يسمى “فرقة الرضوان”.

أَمّا الخسائر المادية التي يمنع الحزب وسائلَ الاعلام من التطرق الى حجمها حتى اليوم، فتشير الى كارثة انسانية حَّّلت بأهل الجنوب المتاخم للحدود اللبنانيةـ الاسرائيلية.

ألو طهران.. ألو قطر.. من يدفع ثمن الخراب؟

فبحسب الاحصاءات الاولية، أسفرت حرب “إسناد غَزة”، عن تدمير 6000 (ستة آلاف) وحدة سكنية تدميرا كاملا، وإصابة اكثر من 15000 (خمسة عشر الف وحدة سكنية) بأضرار جزئية متفاوتة.. بكلفة تُعادِل مليار دولار حتى الآن.

وتسبّب “إسناد غَزة”  بتهجير سكان 78 قرية حدودية، تمتد من عيتا الشعب حتى مزارع شبعا، اي ما يقارب من مئة الف مواطن الى قرى وبلدات بعيدة نسبيا عن خطوط الاشتباكات. وذلك، من دون ان إسناد معنوي ومادي لهؤلاء، بسبب إصابة مالية الحزب الإيراني بالشح!

المصادر تشير الى انه وبعد ان تصمت المدافع، سيجد اكثر من 30 الف مواطن لبناني انفسهم من دون منازل تأويهم، كما ان اكثر من 60 الف مواطن لبناني جنوبي سيكونون مجبرين على ترميم منازلهم ليستطيعوا العودة اليها.

من هنا تشير المعلومات الى ان حزب الله يعمل على طَمس كل ما يتعلق بهذه الكارثة الانسانية التي تسبب بها، وعلى كمِّ أفواه الاعلاميين الذين يُغَطّون يومياتِ الحرب في الجنوب، ومَنعِهِم من التطرق الى الاضرار المادية التي تنتج عن القصف الاسرائيلي اليومي.

تزامنا، ما زالت المنظمات الانسانية ترفض زيادة تقديماتها للبنانيين بسبب عدم الافصاح عن حجم الخسائر من جهة ولان الدولة اللبنانية المرتهنة لقرارات حزب الله، لم تعلن حالة الطواريء الانسانية، حتى اليوم، كي لا تتكشف الكارثة التي تسبب بها الحزب الإيراني.

إقرأ أيضاً:

86 ألف نازح من جنوب لبنان بسبب الحرب التي أمر بها خامنئي!

Subscribe
نبّهني عن
guest

2 تعليقات
Newest
Oldest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
Madeleine Harb
Madeleine Harb
8 أيام

حزب الله خرب لبنان ودولتو لصالح الدويله.. خراب الجنوب وتدمير المنازل وقتل الابريا من لوازم المسرحيه مع الصهاينه… حزب الله لبنان لا يعنيه يخرب ويعلن الحرب ويدخل لبنان بي حرب لا ناقة له فيها ولا جمل… اذا حقا يريد الدفاع عن غزه فليذهب مين مانعو؟؟؟ ؟

Imad Farhat
Imad Farhat
14 أيام

من وبن جبت ها المعلومات يا اصيل وقلبك ابيض

Share.