تقدير موقف 161: “عامّية” ١٤ آذار صناعة لبنانية ١٠٠ بالمئة، لا تخطئوا!

0

في السياسة

  • من حق حزب شارك بعد انتفاضة الاستقلال في ادارة 14 آذار أن يؤكد على ثوابتها حتى ولو بدا الأمر بمثابة إستغلال إنتخابي! 
  • من حق تيار ولد بعد انتفاضة الاستقلال أن يدعي نسبته إلى 14 آذار ويتنافس مع آخرين على “محبتها”!
  • من حق كل شخصية شاركت وبرزت أو حتى وقفت على منبر 14 آذار الاعلامي والسياسي، ان تقول “أنا أيضاً 14 آذار”!
  • من حقهم جميعاً!
  • لأن 14 آذار ليست حكراً على تنظيم او حزب او شخصية!
  • 14  آذار ملك الشعب اللبناني، كل الشعب اللبناني!
  • أما محاولة اختزالها بحزب او بشخصية او بتيار فهذا ليس من حقّ أحد!
  • وأقصى درجات الإساءة إليها عندما يتكلمون عن مبادرة سعودية او أوروبية او أميركية “لاستعادة 14 آذار”!
  • وكأن “14 آذار” ولدت في الماضي وتولد اليوم مجددا بقرار خارجي!
  • 14 آذار يا سادة يا كرام، صناعة لبنانية 100%!

تقديرنا

  • كلنا صغار أمام الحجم السياسي والنضالي لـ 14 آذار!
  • “على قدر أهل العزم تأتي العزائم       وتأتي على قدر الكرام المكارم”
  • ورحم الله امرءاً عرف حدّه فوقف عنده!!
Share.

Post a comment

كن أوّل من يعلّق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن

تقدير موقف 161: “عامّية” ١٤ آذار صناعة لبنانية ١٠٠ بالمئة، لا تخطئوا!

by الشفّاف time to read: <1 min
0