تقدير موقف: انتخابات أيار في لبنان والعراق لتشريع الإحتلال الإيراني

0

الصورة: رئيس حكومة العراق السابق بحماية.. ميليشيا “الضاحية”: هل صحيح أن المالكي “قدّم” ٢ مليار دولار لميليشيا الضاحية؟ ولماذا؟

في السياسة

  • 6 أيار موعد الانتخابات التشريعية اللبنانية بعد تسع سنوات من تعطيل الحياة السياسية!
  • 12 ايار موعد الانتخابات في العراق!
  • في لبنان، يشارك “حزب الله” بوصفه ميليشيا مذهبية أوكلت لنفسها بالأمس مهمة الدفاع عن لبنان في وجه اسرائيل واليوم في وجه الإرهاب!
  • في العراق، يشارك “الحشد الشعبي العراقي” في العملية الانتخابية بوصفه ميليشيا مذهبية تعمل بإدارة ا”لحرس الثوري الايراني” أوكلت لنفسها مهمة محاربة الارهاب!
  • في لبنان، رغم انسحاب اسرائيل من لبنان في العام 2000 وتنفيذ القرار 1701 منذ العام 2006، لا يزال “حزب الله” يعتبر أن مهمته في مواجهة اسرائيل لم تنتهِ وأنه متنبّه “للأخطار والأطماع الصهيونية” ناهيك عن مسألة مزارع شبعا!
  • في لبنان ايضاً، لم يكتفِ “حزب الله” بـ”حرب الجرود” وإنهاء “النصرة”، لا بل لا يزال متنبّهاً أيضاً “متصدّياً للإرهاب”!
  • في العراق، رغم “نهاية داعش” لا يزال “الحشد الشعبي” يعتبر أن مهمته لم تنتهِ وهو حاضر للدفاع عن العراق!
  • من وجهة النظر الايرانية فإن لبنان والعراق على موعدٍ في الربيع القادم لتأكيد شرعية سلاح “الحشد الشعبي” ولتشريع سلاح “حزب الله”!
  • وفي ربيع 2018 ستحاول ايران، “ديموقراطياً” وتحت أعين المجتمع الدولي والمراقبين الدوليين، وضع يدها على المنطقة لاستكمال “هلالها”!

تقديرنا

  • إن الإعتراض الشيعي والسنّي والكردي في العراق بدأ يتظهّر رويداً رويداً!
  • أين الإعتراض اللبناني على مشاريع ايران في لبنان؟
  • رحم الله الرئيس كميل شمعون الذي كان يقول دائماً: راقبوا ماذا يحصل في العراق كي تفهموا ماذا يحصل في لبنان!
  • دورنا هو الصمود والإعتراض والمواجهة السلمية كي تبقى بلادنا مستقلة وهويتنا عربية!
Share.

Post a comment

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar

تقدير موقف: انتخابات أيار في لبنان والعراق لتشريع الإحتلال الإيراني

by الشفّاف time to read: <1 min
0