جورج فضل الله شعيتلّي ومحمد زهير الخنسا تتّهمهما واشنطن بـ”تبييض أموال المخدرات”

0

ما لا تشير إليه برقية “وكالة الصحافة الفرنسية” (أدناه) هو الصلة التي تقيمها وزارة الخزانة الأميركية بين المتّهمين الجدد و”أيمن جمعة”، الذي وضعته الوزارة الأميركية على القائمة السوداء قبل أسابيع قليلة:

وقد جاء في القرار الجديد أن:

“واحدة من الشركات المشمولة بهذه العقوبات الجديدة، وهي شركة “جونيور إنترناشينال إس. أي”، كانت سابقاً مملوكة من “أيمن جمعة”، الذي فُرِضت ضده عقوبات في شهر يناير بموجب “قانون كينغزبين”. ويستهدف ذلك القانون الشبكات المالية التابعة لمهربي مخدرات أجانب كبار والمنظمات التابعة لهم في أنحاء العالم.

“وكان “جمعة” قد اتّهم في مطلع الشهر الحالي، في الولايات المتحدة، بتوزيع الكوكايين وبتييض الأموال بواسطة “البنك اللبناني الكندي”. وبموافقة الولايات المتحدة، فقد قام فرع بيروت لبنك “سوسيتيه جنرال” بشراء أصول “البنك اللبناني الكندي” بعد أن صدور قرار عن وزارة الخزانة الأميركية اعتبرت فيه أن البنك المذكور “موضع شبهة بالصلة مع تبييض الأموال”..”

وكل ما سبق يندرج في إطار الإتهامات الأميركية لحزب الله في قضايا تهريب المخدّرات وتبييض أموالها.

يمكن قراءة الإعلان الذي أصدرته وزارة الخزانة الأميركية اليوم على العنوان التالي:

Treasury Targets Key Panama-based Money Laundering Operation Linked to Mexican and Colombian Drug Cartels

أحد الأسئلة التي لا بد من طرحها هو: هل تُستَخدم أموال المخدّرات لشراء الأراضي في المناطق المسيحية تحديداً في لبنان؟

*

وكالة الصحافة الفرنسية- الولايات المتحدة الخميس فرض عقوبات على لبنانيين يقيمان في بنما حيث يمارسان وفق واشنطن تهريب المخدرات على صعيد دولي “على صلة بكارتيلات المخدرات المكسيكية والكولومبية”.

والشخصان المستهدفان اللذان يحملان ايضا الجنسية الكولومبية، هما جورج فضل الله شعيتلي (51 عاما) (صورة المقال) ومحمد زهير الخنسا (40 عاما).

وقالت وزارة الخزانة الاميركية في بيان انهما يديران شبكة “دولية تشمل القارة الاميركية والشرق الاوسط وهونغ كونغ”.

وتقضي العقوبات بمصادرة ارصدتهما المحتملة داخل الاراضي الاميركية ومنع اي مواطن اميركي من القيام بتعاملات تجارية معهما.

وشملت العقوبات ايضا تسعة اشخاص مقربين منهما و28 شركة يملكها اللبنانيان ومقربون منهما في بنما، بينها مطعم اسمه مقهى لبنان، كما في كولومبيا وهونغ كونغ.

وقالت مديرة وكالة مكافحة تهريب المخدرات ميشيل ليونارت كما نقل عنها البيان ان “هذين المجرمين والكيانات التي يديرانها يعملون في الظل، مستخدمين وسائل متقدمة وشركات وهمية عدة لتبييض الاموال الناتجة من تهريب المخدرات في العالم اجمع”.

لمزيد من المعلومات:

U.S. Treasury sanctions two Lebanese-Colombian Men

Comments are closed.

Share.

اكتشاف المزيد من Middle East Transparent

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading