“الموت لفلسطين” في شوارع طهران، ونساء إسرائيل وفلسطين “مبروك للمرأة السعودية”!

1

مسكين “قميص عثمان”! ومسكينة “فلسطين”.. “ما خصّها”!ّ

الآن، يكتشف الإيرانيون أن “القضية” كانت جزءاً من “عدة شغل” الإستبداد. سواء كان رافع شعار “القضية” ضابط “بكباشي” في الجيش أو “آية” من “آيات الله”! الضابط قال للعرب “أعطوني حرياتكم العامة، وأنا أحرّر فلسطين”! ذهب الضباط، واندثرت الحريات، ولم تعد فلسطين!

“آيات الله” وسّعوا نطاق “الشُغل”: قضوا على الحريات العامة، وحجّبوا المرأة، وأشعلوا حروباً طائفية، واستباحوا “السيادة الوطنية” للبنان، والعراق، وسوريا واليمن..
ومع ذلك.. لم تعد فلسطين!

المفاجأة ليست في أن يرفع الإيرانيون شعار “الموت لفلسطين” الذي يمكن للقارئ أن يسمعه في الفيديو الأول أدناه (“مرك بر فلسطين”)! ومعه شعار “إتركوا سوريا بحالها وفكّروا بنا”!

المفاجأة هي الصدى الواسع لقرار الملك سلمان بإعطاء المرأة السعودية حقّها في قيادة السيارة! كما نشاهد في الفيديو الثاني أدناه.

أن تحبّ محمد بن سلمان، أو أن لا تحبّه، ليست هذه هي القضية الآن. الأهم، الآن، هو أن الرجل “فَعَلَها”! المرأة السعودية تقود السيارة فعلا! مبروك للمرأة السعودية.

 

 

لا تزال الاحتجاجات في العاصمة الإيرانية طهران مستمرة لليوم الثالث على التوالي. إذ خرج المئات إلى الشوارع احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشة وانهيار العملة الوطنية. وردد المتظاهرون شعارات منددة بالدعم الإيراني للقضية الفلسطينية، ولأول مرة، هتف المتظاهرون “الموت لفلسطين” على غرار شعار “الموت لأميركا” الذي يتمسك به النظام! وطالبوا بانسحاب إيران من الأراضي السورية، وبعدم التدخل في الشأن اللبناني. واعتبروا أن الأموال الإيرانية التي تصرفها السلطات الحاكمة في المناطق الثلاث، يجب أن توقف وتوجه إلى الداخل الإيراني. كما رفع المتظاهرون شعارات ضد مرشد الثورة على خامنئي الذي وصفوه بالديكتاتور. وهتفوا لـ”رضا شاه”! وشهدت بعض المدن الإيرانية، مثل أراك وكرمانشاه، تظاهرات مماثلة.

وتحدثت تقارير صحفية عن أن الريال الإيرانى تراجع بشكل حاد أمام الدولار الامريكى خلال الأشهر الأخيرة بسبب المخاوف الاقتصادية التى تفاقمت بسبب خروج إدارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب من الاتفاق النووى مع إيران وقرارها باعادة فرض العقوبات من جديد على طهران. وتسبب تراجع العملة وتذبذبها بشكل حاد إلى زيادة تكلفة الواردات وتعطيل حركة التجارة.

إقرأ أيضاً:

مجدداً: “لا لبنان ولا غزّة يا … عجم”!

 

وأنا جدي فينيقي!: 100 ألف إيراني هتفوا “كورش أبونا ولا نريد العرب”!

*

تعليقات من الفايس بوك

Muna Shihadeh Abida

تكشفت حقيقة حكام ايران . ماذا فعلوا للقدس وفلسطين هم واتباعهم سوى الشعارات البراقة . ولم يقدموا للقضية شيئا مما جعل الايرانيين ينفضوا ضد حكم الملالي. يطالبون بحقهم بالعيش الكريم والحرية والكرامة .

 

عماد ابو خلف

موقع صهيوني…لكن يبقى السؤال من الذي مول الاعلان؟
وستبقى فلسطين عربيه ..وموقعها في القلب لكل عربي ومسلم

حسين بركات

للاسف يبدو ان كاتب هذا المقال وبهذا العنوان لم يستطع أن يوصل هدفه عندما يقول الموت لفلسطين شعارات تطلق في طهران فهذا يدلنا على ان الدوله الإيرانية الحالية هي مع القضيه الفلسطينيه
اعتقد ان الخبر غير موفق في ايصال هدفه ولكم كل الاحترام

سمير الهوامله

احنا بنعرف اعداء فلسطين والامه الاسلاميه هم اعداءالله
ورسوله حتى من ابناء فلسطين والله المستعان
الغظنفر الفاخرىلعنكم الله ، موقع يهودي يبث منشورات كلها كذب وفتنه ، تبلغ بكم السذاجه ان تصدقوه وترسلو حمم غظبكم على العرب والمسلمين ، يكن فى علمكم ان اليهود اكثر الشعوب الاسلاميه يخافون منها هم اهل فارس لقناعتهم ان من سيزلزل كيانهم ودولتهم هم مسلمي بلاد فارس ، اما العرب فهم من قوضو الانظمه المعاديه لاسرائيل عندما فتحت مصر مبارك وبلاد آل سعود الغير معروفة اصولهم وحكام الخليج الطريق لاعداء الاسلام بظرب الدول التقدميه مثل العراق وسوريا واليمن وليبيا لم نرى اونشاهد او نسمع او حتى نقرأ عن تنديد او استعمال اسلوب تهديد لاسرائيل عندما غزت لبنان او غزه من خونة الخليج العملاء ، وعندما امدت ايران حزب الله فى جنوب لبنان بالسلاح واستطاع ان يضرب عمق اسرائيل بل واجبرها ان تنسحب من لبنان وان تمتنع الى الآن عن انتهاك سيادة لبنان قامت قيامة العرب الخونه السذج واصبحو يحاربو فى حزب الله بدل ان يحاربو احزاب الشيطان فى فلسطين ، لعن الله كل خائن وعميل وساذج ومنافق

عبدالرحمن ابوعليا

ايها الممولون لا تبيعوا اوطانكم وكرامتكم بحفنة دولارات

 

Yousef Selawee

انتم موقع صهيوني كذاب ..

 

عبدالرحمن ابوعليا

اعلانكم ممول يا مرتزقة … يا اصحاب الفتن حلو عن هلوطن

أحمد عبدالقادر

اسالوا من كان بها خبيرا

 

Abo Alol Tamimi

العملاء في كل مكان…..حتى في رام الله!!!

 

Ahmed M Adl

حركتهم الموساد بالضغط ع اعصاب الجوع

 

Fadhel Abo Mohammed

فاقد الشيئ لا يعطيه …..حررو شعوبكم من الذل والفقر والتخلف …ستتحرر فلسطين

Ahmed Jabboura

موقع تافه مثل صاحبه ، ايران المقاومة تاج فوق رؤوس العملاء والمتصهينين والمتهرولين الى التطبيع مع الصهاينة وأصحاب صفقة القرن من العرب .

 

Sale Gift

أيها الكاتب المنافق العميل بئسا لك وللعرب الذين يذبحون اليمنين والسوريين والليبيين . بئسا لكم وخسئتم . حين كانت إيران شاهنشاهية كان اسيادك العرب يقبلون ارجل الشاه وسفارة بني صهيون يرفرف علمها . بئسا لكم وستهزمكم إيران 
Share.

1
Post a comment

avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
عربي الهوى والهويه Recent comment authors
  Subscribe  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
عربي الهوى والهويه
ضيف
عربي الهوى والهويه

ليس لأي تعليق اي معنى ،وليس للكلام مغزى ،ولم يعد يجدي البكاء والنواح ابدا فكل الاعراب يهود عادو الى اصلهم واعترفوا بتِيهِهم 5000 سنة عن اجدادهم الاوائل اليهود من بني اسرائيل وتبين ان العربي الوحيد هو رسول الله وجده اسماعيل وصهره وابن عمه علي وابوه ابا طالب واولاده من الامام الحسن الى الامام الثاني عشر الامام محمد ابن الحسن وثلة قليلة قليلة من اصحاب رسول الله الذين والوا عليا والباقي يهود بالاصل والهوى والهويه. وختامها ابا لهب والسلام.

“الموت لفلسطين” في شوارع طهران، ونساء إسرائيل وفلسطين “مبروك للمرأة السعودية”!

by الشفّاف time to read: <1 min
1