إعترافاته انتُزِعَت بالتعذيب: طهران أعدمت “الصوفي” البريء «محمد ثلاث»!

0

أعلنت السلطات القضائية الإيرانية تنفيذ حكم الإعدام بحق الصوفي الإيراني المعارض محمد ثلاث، صباح أمس، بعد اتهامه بدهس ثلاثة جنود إيرانيين.

وكانت مواجهات دامية قتل خلالها 3 شرطيين دهساً، اندلعت في طهران، بين السلطات الأمنية و”الدراويش الغنآباديين”، إثر محاولة اعتقال الزعيم الصوفي نعمت اللهي، على خلفية تصريح انتقد فيه “الروايات التي تنسب إلى السيدة زينب وتقديسها لمستوى سمح باستغلال قضية الدفاع عن مرقدها الشريف بدمشق، سياسياً، للزج بالشباب الإيرانيين في الحرب الأهلية السورية”.

وكان ثلاث اعترف أمام المحكمة بدهس غير متعمد لعدد من عناصر الشرطة، لكنه بعد انتهاء الجلسات، نشر تسجيلاً صوتياً، أكد فيه أنه لم يكن سائق الحافلة التي نفذت الدهس، وأن الاعتراف انتزع منه تحت التعذيب.

وقال الناشط الصوفي وحيد بهشتي، إن السلطات القضائية الإيرانية قد نفذت حكم الإعدام ضد ثلاث، فجر أمس، بعد أن عزلته عن بقية السجناء منذ أسبوع تقريباً. وأمس الأول سمح لأسرة ثلاث بملاقاته للمرة الأخيرة، وناشدت ابنته نرجس السلطات إعادة محاكمته دون أن تلقى أي آذان صاغية.

إلى ذلك، يتوجه الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى النمسا وسويسرا الشهر المقبل، في أول زيارة رسمية يقوم بها لدولة في غرب أوروبا منذ نحو عامين ونصف العام. ومن المتوقع أن يكون الموضوع الرئيسي للمحادثات الاتفاق النووي مع إيران، الذي انسحبت منه الولايات المتحدة قبل ستة أسابيع.

“الجريدة” الكويتية

 

إقرأ أيضاً:

فاخر السلطان:  لقد اعتذر المرشد.. ولكن: النظام يتحرّش بالصوفيين

دهسهم محتجّون بواسطة حافلة: مقتل ٣ ضباط شرطة في طهران

Share.

Post a comment

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن

إعترافاته انتُزِعَت بالتعذيب: طهران أعدمت “الصوفي” البريء «محمد ثلاث»!

by الجريدة time to read: <1 min
0