متى بالضبط «تعقّد» سلمان… يا أحمد؟

0

«انتخابات الرماية» جرت في أول ديسمبر… وقانون الرياضة قُدم في مايو 2014

كتب محمود صالح 

قال رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي الشيخ أحمد الفهد في تصريح له لإحدى القنوات الفضائية السعودية ان وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب (ولد عمه) الشيخ سلمان الحمود الصباح هو السبب في تصعيد الازمة الرياضية الحالية مع المنظمات الدولية والتي ادت الى تعليق النشاط الرياضي بسبب ما ادعاه بأن «عقدة» اصابته جاءت نتيجة سقوطه في انتخابات الرئاسة في الاتحاد الدولي للرماية امام المكسيكي اوليغاريو رانيا الذي انتخب رئيسا لولاية تاسعة على التوالي.

وكان رانيا المولود في 10 ديسمبر 1935 في مكسيكو سيتي حصل على 165 صوتا في الانتخابات التي اجريت في ميونيخ الالمانية مقابل 128 للشيخ سلمان الحمود.

ولمن لا يعرف فإن اوليغاريو رانيا هو شقيق ماريو رانيا الذي كان رئيسا لاتحاد اللجان الاولمبية الوطنية (انوك) والذي حل الشيخ احمد الفهد مكانه.

يبدو ان الفهد اراد ان يحول القضية من مسألة مبدئية تتعلق بسيادة دولة الكويت واحترام قوانينها الى مسألة شخصية بينه وبين الشيخ سلمان ليفهم المتلقي ان الأخير اراد ان ينتقم من الرياضة الكويتية والشباب الكويتي لخسارته هذا المنصب، وهي اساليب تتنافى تماما مع اخلاقيات الشيخ سلمان «الرامي البطل» الذي رفع اسم الكويت عاليا في مجالات عدة عجز عن تحقيقها غيره.

ويبدو ان الشيخ احمد راهن على عنصر النسيان او ربما تكون قد خانته الذاكرة على الرغم من انه لا يخطئ «الرجال ولا التواريخ».

ولكي ننعش ذاكرة الفهد والمتلقي، نقول بأن انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي للرماية التي ترشح لها الشيخ سلمان على غير رغبة الشيخين احمد وطلال الفهد اجريت في ميونخ يومي 2 و3 ديسمبر من العام 2014 بحسب ما هو وارد في بيان الاتحاد الدولي الرسمي على موقع «الانترنت»، وهو تاريخ يبعد قرابة السبعة اشهرعن تقديم مواد القانون رقم 117 لسنة 2014 الذي نشرت مواده كاملة في جريدة «الراي» في 20 مايو من العام ذاته وتم نشره في الجريدة الرسمية (الكويت اليوم) في عدد 23 اكتوبر للعام 2014 وهو القانون محل الخلاف والنقاش والذي سجلت اللجنة الاولمبية الكويتية ملاحظاتها عليه واهدتها للجنة الاولمبية الدولية وكانت سببا في قرار «الايقاف».

فمتى يا شيخ احمد – حسب رؤيتك – بدأت تظهر علامات «العقدة» لدى الشيخ سلمان؟

وهل يا ترى كان الشيخ سلمان يعلم بأنه سيسقط في الانتخابات «بفعل فاعلين» في ديسمبر ولذلك اراد ان ينتقم من الرياضيين بتقديم مشروع القانون رقم 117 في مايو؟

أفدنا يا شيخ احمد … جزاك الله خيراً

الرأي

*

الفضل عن لقاء الفهد: «ما أهون الدمع الجسور…»

النائب-نبيل-الفضل

قال النائب نبيل الفضل إنه شاهد جزءاً من اللقاء الذي أجرته إحدى القنوات السعودية مع الشيخ أحمد الفهد، وأنه يعلّق عليه بمقطع من قصيدة غنّتها المطربة نجاة الصغيرة «لا تكذبي… ما أهون الدمع الجسور إذا جرى من عين كاذبة فأنكر وادعى».

وكان الفهد (رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي) قال في تصريحه إن وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود هو السبب في تصعيد الأزمة الرياضية الحالية مع المنظمات الرياضية الدولية، والتي أدت إلى تعليق النشاط الرياضي الكويتي بسبب ما ادعاه بأن «عقدة» أصابت الحمود نتيجة سقوطه في انتخابات الرئاسة في الاتحاد الدولي للرماية، داعياً إلى احترام القوانين الدولية.

الرأي

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Share.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x