حكاية غريد الشاطئ مع أغاني وديع الصافي

0

استطاع عملاق الأغنية اللبنانية، الفنان وديع الصافي (1921 ــ 2013م)،  خلال مسيرته الفنية التي امتدت لسبعين عاماً، أن يقدم ويغني ما يزيد على 400 أغنية، منها أغنيات حظيت، وما زالت تحظى، بنسبة استماع عالية إلى اليوم.

ولعل أغنيته الخالدة «بتروح لك مشوار»، التي أداها في ستينيات القرن العشرين، من ألحان فيلمون وهبي (1916 ــ 1985م)، وكلمات عبد الجليل وهبي، هي أحد أبرز هذه الأغاني. فقد لقيت انتشاراً واسعاً في كل أقطار الشام، لكن انتشارها الواسع في منطقة الخليج العربي، حدث بعد أن أداها الفنان الكويتي الكبير عيسى عبد الله خورشيد الشهير بـ «غريد الشاطئ» (1941 ــ 2005م)، بأسلوبه الخاص، وبالإيقاعات الكويتية الجميلة.

والمعروف أن الشاعر الغنائي اللبناني عبد الجليل وهبة (1921 ــ 2005م)، الذي كتب كلمات أكثر من 5000 أغنية، كان صاحب أسلوب متميز، وخيال واسع، وطريقة مبسطة سلسة في نظم قصائده بالعامية اللبنانية، ناهيك عن حرصه على تقديم ما يعكس حياة الناس اليومية، ومشاكلهم الاجتماعية والعاطفية.

فهو مثلاً كاتب كلمات «دخل عيونك حاكينا» لنجاح سلام وصباح، «بالساحة تلاقينا» لوديع الصافي، «يا أم المنديل الأحمر» لنصري شمس الدين، «يا هلا بالضيف» لسميرة توفيق، «اشتقتلك» لفريد الأطرش، «تحت التفاحة» لفهد بلان، «يا صبابين الشاي» لطروب، «وابوري رايح رايح» لموفق بهجت.

هذا ناهيك عن نظمه لأغانٍ وطنية عديدة، مثل: «شعبنا يوم الفداء» لفريد الأطرش، «ويلك ياللي تعادينا» لفهد بلان، ذكر غريد الشاطئ في حواره مع جريدة «الجريدة» الكويتية (29/‏‏‏5/‏‏‏2019)، أن من المحطات الغنائية المهمة في حياته، تجربة الغناء اللبناني، خاصة عندما قدم أغنية «بتروحلك مشوار»، بإيقاعات كويتية، فحققت له هذه التجربة الكثير من النجاح.

مضيفاً أن هذا العمل كان بمبادرة من وزير الإعلام الأسبق، العاشق للفن، المرحوم الشيخ جابر العلي الصباح، الذي وجّه دعوة إلى ملحن الأغنية، فيلمون وهبي، لزيارة الكويت.

وأكد الفنان الكبير عبد الحسين عبد الرضا (ابن عم غريد وزوج أخته)، في أحد حواراته التلفزيونية، هذا الكلام، مضيفاً أنه ساهم في العمل من خلال اقتراح إضافة بعض الكلمات الكويتية إلى الأصل اللبناني، والاستعانة بفرقة معيوف الشعبية، وقت تسجيلها في جلسة شعبية، وإنْ كانت روايته مختلفة بعض الشيء عن رواية غريد الشاطئ.

من آيات نجاح الأغنية بصوت غريد الشاطئ، أن الأخير تحمس فخاض ترجمة غناء مماثلة، وذلك حينما انتقى أغنية أخرى من أعمال وديع الصافي، ليؤديها بنفس الطريقة، وهي أغنية «حلوة وكذابة»، من ألحان وكلمات فيلمون وهبة.

ومن آيات نجاحها أيضاً، أن مطربين كثراً في الخليج، سجلوا «بتروح لك مشوار» بأصواتهم، أو قاموا بتأديتها في حفلاتهم الطربية. وهناك من أداها باللحن الكويتي نفسه، لكن بكلمات مختلفة، تعكس ظرفاً آنياً مستجداً، على نحو ما فعله الفنان الكوميدي السعودي خالد الفراج، حينما قلد غريد الشاطئ في برنامج «استوديو 21»

غير الفراج في كلمات الأغنية، فبدلاً من:

بتروح لك مشوار.. قلتلها يا ريت

قالت لكن أوعا تغار..حواليّ العشاق كتار

قلتلها بطلت.. خليني بالبيت

قلتلها مكسّر تكسير.. ما بمشي هيك مشاوير

قالت اسمع مني و روح.. و يللي بدو يصير يصير

عشت كتير.. و شفت كتير.. و غيرك ما حبيت

قلتلها بطلت… خليني بالبيت

غناها كما يلي:

بعملك سيشوار.. قلتلها يا ريت

قالت لا تلبس كمام.. كورونا لعبة وأوهام

قلتلها بطلت.. خليني بالبيت

قلتلها مكسر تكسير.. والطلعة ما فيها خير

قالت اسمع مني وروح.. واللي بدو يصير يصير

كحا كثير وعطس كثير.. غيرك ما حبيت

قلتلها بطلت.. خليني بالبيت

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Share.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x