تسليم القَتَلة ونزع سلاح الحزب؟: الراعي لحكومة تتصدّى لكل ما هو غير شرعي

0

حكومة ليس فيها حقائب وراثية، ولا حقائب ملك طائفة، ولا حقائب ملك مذهب، ولا حقائب ملك أحزاب!

*

 

بعد طرح « حياد لبنان »، يعود البطريرك الراعي مجدّداً للدعوة إلى حكومة سيادية « وطنية » تتصدّى « لكل ما هو غير شرعي »! بكلمات أخرى، البطريرك الراعي يرفع شعارات « لقاء سيدة الجبل » و « المجلس الوطني لرفع الإحتلال الإيراني عن لبنان ». مكان البطريرك (الرمزي) محفوظ في « المجلس الوطني »، شرط أن يواظب..! لبنان في خطر!

ب.ع.

*

أعلن البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في قداس الأحد في بكركي أن «الدولة هي بمثابة الأب والأم بالنسبة إلى المواطنين. وخيراتها وإمكاناتها توظف من أجل خير كل المواطنين.. من هذا المنطلق نعود فنطالب بتشكيل حكومة جامعة بأسرع ما يمكن.

« ونناشد جميع القوى السياسية المؤمنة بكيانِ لبنان الحر والسيد والمستقل والقوي والصامد، أن تحيد صراعاتها ومصالحها وتوفر الاستقرار السياسي ليس فقط من أجل تشكيل الحكومة وانتخاب رئيس جديد للجمهورية، بل أيضا لدرء أيِ خطر إقليميٍ عن لبنان. وفوق ذلك، إن اكتمال السلطة الشرعية شرط أساسي لإكمالِ المفاوضات مع المجتمعِ الدولي وصندوق النقد الدولي، ولاستكمال المحادثات بشأن  الحدود البحرية الجنوبية التي يتوقف عليها مصير الثروة النفطية والغازية”.

وختم الراعي: “نظرا لعدم وضوح الرؤية في الوقت الراهن والمستقبل القريب، فإن المصلحة العامة تقتضي أن تكون الحكومة المقبلة ذات صفة تمثيلية وطنية محررة من الشروط الخارجة عن الدستور والميثاقِ والأعراف. فلا يكون فيها حقائب وراثية، ولا حقائب ملك طائفة، ولا حقائب ملك مذهب، ولا حقائب ملك أحزاب، ولا حقائب رقابية على حقائب أخرى. نريد حكومة تتساوى فيها المكونات اللبنانية في تحمل جميع المسووليات الوزارية. ونريد حكومة شجاعة في التصدي لكل ما هو غير شرعي، ومؤهلة للتعاطي مع المجتمعين العربي والدولي.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Share.
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x