بيان أبناء جبل العرب: “نعلن وقوفنا إلى جانب شعبنا في كافة المحافظات”

6

البيان التالي ورد إلى “الشفاف” من “جبل العرب” الأشم. وقد سعى النظام طويلاً، بالبطش والإغراءات، والدس والتحريض الطائفي، لإبعاد بني معروف عن المشاركة في الثورة السورية العظيمة التي ألهبت سوريا منذ ثمانية أشهر. ولكن، كيف يمكن لأحفاد سلطان باشا الأطرش ألا يكونوا مع شعبهم في لحظة محنته.. وانتصاره القريب!

*

بيان أبناء الجبل الأحرار

بعد تفاقم الأحداث في بلدنا سوريا، ما من مواطن مخلص لبلاده ومبادئه، أي مبادئ الشرف والوطنية إلا ويقف من محنة وطننا الغالي سوريا موقف الاكبار لشعب وقف يدافع عن حقوقه وحريته، واستنكاراً لظالم أراد نفسه والياً بدون تولية وحاكماً بدون شورى وباطشاً بدون دستور.

نحن أبناء الجبل الأحرار نعلن وقوفنا إلى جانب شعبنا في كافة المحافظات في مطالبهم المشروعة في الحرية والكرامة والمساواة والديموقراطية ونستنكر كل ما يتعرض له أبناؤنا في الوطن من جرائم وحشية ترتكبها أجهزة النظام الأمنية وعصابات الشبيحة المستأجرة من النظام ونطالب القيادة بتنفيذ بنود المبادرة العربية بدون تسويف أو مماطلة وذلك بوقف الحل الأمني وسحب الجيش من المدن والقرى والبدء بحوار وطني جدي مع كافة أبناء الوطن من المعارضة في الداخل والخارج تحت سقف وحدة سوريا وتجنيب البلاد خطر التدخل الخارجي والحرب الأهلية.

ونحمل القيادة مسؤولية انزلاق البلاد إلى الحرب الأهلية والتدخل الخارجي إن حصل لا قدر الله، لأن الوقت لم يعد في صالح أحد، ولأن القيادة وحدها قادرة على وقف آلة القتل بإصدارها الأوامر بذلك فوراً أو التنحي عن الحكم كي تتمكن قيادة وطنية أخذ البلاد إلى بر الأمان لأن التاريخ لا يرحم.

ونهيب بأبناء عشيرتنا المعروفية وبأبناء وطننا الصامتين من مدننا وقرانا بأن الساكت عن الحق شيطان أخرس، والصامت عن القاتل شريك معه إذا لم يستنكر بقلبه ولسانه وذلك أضعف الإيمان.

ونتوجه إلى القيادات الوطنية في البلاد للعمل على ما يقتضيه الواجب وشهامة الإنسان ومصلحة سوريا بنبذ الخلاف وتغليب المصلحة الوطنية العليا عن المصالح الفردية والمذهبية والعشائرية والحزبية الضيقة الأفق.

كما نتوجه إلى أبناء الوطن في الجيش خصوصاً وفي جميع القيادات عموماً بأن يعودوا إلى ضمائرهم ومشاعرهم الإنسانية في كيفية تنفيذ الأوامر الصادرة عن قيادتهم لأن التاريخ لن يرحم المتخاذل ولا المتآمر والجبان ولا الظالم ولا الطاغية ولا من باع الأوطان.


أبناء الجبل الأحرار

جبل العرب، السويداء

11/11/2011

6 تعليقات
Newest
Oldest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
علاقات القوة
علاقات القوة
12 سنوات

بيان أبناء جبل العرب: “نعلن وقوفنا إلى جانب شعبنا في كافة المحافظات” علاقات القوة في كتاب «السلطان» للفيلسوف البريطاني برتراند راسل فصل ممتع عن علاقات القادة والأتباع، وفيه يستعرض أربعة نماذج، هتلر ولينين ونابليون وموسوليني، فيعتبر الأولين عقائديين، والاثنين الأخيرين انتهازيين. ويفهم ميشيل كيلو، من المعارضة السورية، مسألة سقوط النظام السوري على أنها ترجع إلى الحواف الحدية في انكسار التوازنات، وهو ما سميته أنا الحافة الحرجة، سواء في الفيزياء أو الثورات، فالماء تتحول طبيعته في الدرجة صفر ومائة فيتبخر ويسبح في السماء غماما، أو ينزل إلى القاع صلبا كالجبال الراسيات، وما أغرق سفينة الجبار «تيتانيك» هو الماء، مع أن السفن… قراءة المزيد ..

ابو الشوق
ابو الشوق
12 سنوات

بيان أبناء جبل العرب: “نعلن وقوفنا إلى جانب شعبنا في كافة المحافظات”
و هل سيبقى من سوري حي حين يتحرك الجبل الاشم ؟

صحوة الضمير في الدقائق الاخيرة ، هل تعبر عن كل هذا الكلام المنمق ( الشمم، الاباء، النشامى، الميامين، العزة، و و و و ) ام هي حال من ايقن بان القطار قد يفوته فاسرع في “الركض”؟

خذلونا احفادك يا سلطان باشا….خذلونا…و يا حيف

حمزة
حمزة
12 سنوات

بيان أبناء جبل العرب: “نعلن وقوفنا إلى جانب شعبنا في كافة المحافظات”بوركتم يا أبناء الجبل النشامى الميامين، بوركتم يا أبناء سلطان باشا أبناء الشمم و الاباء و العزة و الكبرياء و الشجاعة و الشهامة…بوركتم يا أبناء حمزة و المقتنى وسلمان…هذا هو الموقف المنتظر منكم تجاه ما يحصل في سوريا الحبيبة ، ضد الظلم و الظالمين ، ضد آلِدجاجلة و الأنجاس المارقين اللذين امتهنوا الكذب من خلال الشعارت الكبيرة و الرنانة كالمقاومة و الممانعة للتلطي خلفها لمصادرة كل حقوق الشعب السوري وسلبه ثرواته لمصلحة ثلة قليلة من الزبانية و المنتفعين و ممارسة كل انواع الظلم و القهر و الهوان على الشعب… قراءة المزيد ..

حمزة
حمزة
12 سنوات

بيان أبناء جبل العرب: “نعلن وقوفنا إلى جانب شعبنا في كافة المحافظات”بوركتم يا أبناء الجبل النشامى الميامين، بوركتم يا أبناء سلطان باشا أبناء الشمم و الاباء و العزة و الكبرياء و الشجاعة و الشهامة…بوركتم يا أبناء حمزة و المقتنى وسلمان…هذا هو الموقف المنتظر منكم تجاه ما يحصل في سوريا الحبيبة ، ضد الظلم و الظالمين ، ضد آلِدجاجلة و الأنجاس المارقين اللذين امتهنوا الكذب من خلال الشعارت الكبيرة و الرنانة كالمقاومة و الممانعة للتلطي خلفها لمصادرة كل حقوق الشعب السوري وسلبه ثرواته لمصلحة ثلة قليلة من الزبانية و المنتفعين و ممارسة كل انواع الظلم و القهر و الهوان على الشعب… قراءة المزيد ..

Share.

اكتشاف المزيد من Middle East Transparent

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading