مواجهة مواقف عون لا تعني إضعاف الرئيس الماروني إنما إضعاف النفوذ الايراني

0

لا أملّ إلّا من خلال توسيع صلاحيات القرار 1701 لحماية لبنان واستعادة السيادة

 

بيان

الإثنين 9 أيلول 2019

عقد “لقاء سيدة الجبل” اجتماعه الأسبوعي في مكاتبه في الأشرفية بحضور السيدات والسادة أمين بشير، ايلي الحاج، ايلي القصيفي، توفيق كسبار، حسان قطب، حسين عطايا، ربى كبارة، طوني الخواجه، طوني حبيب، سامر البستاني، سعد كيوان، سيرج بو غاريوس، حًسن عبود، غسان مغبغب، فارس سعيد، كمال الذوقي، محمد سلام، مياد حيدر وأصدر النداء التالي:

يصرّ الرئيس سعد الحريري على “تدويل” مسألة سلاح حزب الله من خلال إعلانه أن هذه مسألة إقليمية دولية، مع العلم أن ضرر هذا السلاح هو داخلي بامتياز.

ويقصد دولة الرئيس أن لا علاج وطنياً لمسألة سلاح الحزب، لا من خلال الدستور ولا من خلال تنفيذ قرارات الشرعية الدولية 1559 و1701 ولا حتى من خلال طاولة الحوار.

وبذلك التحق دولة الرئيس الحريري بمواقف فخامة الرئيس التي صدرت عنه سابقاً، وألغت الحدود بين الدولة اللبنانية التي تُعلن عجزها، وبين حزب الله الحاكم الفعلي للبنان.

يكرّر لقاء سيدة الجبل مطالبته بمواجهة السلطة بكل تراتبيتها الدستورية بدءاً من فخامة الرئيس. إن مواجهة مواقف رئيس الجمهورية لا تعني على الإطلاق إضعاف الرئيس الماروني إنما إضعاف النفوذ الايراني في لبنان.

وانطلاقاً من هذا الواقع المتمثّل بتخلّي الرؤساء عن صلاحياتهم الدستورية والميثاقية والوطنية، لا أملّ إلّا من خلال توسيع صلاحيات القرار 1701 لحماية لبنان واستعادة السيادة.

Print Friendly, PDF & Email
Share.

Post a comment

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن

مواجهة مواقف عون لا تعني إضعاف الرئيس الماروني إنما إضعاف النفوذ الايراني

by لقاء سيدة الجبل time to read: <1 min
0