كلينتون: كيف يحدث هذا في مدينة أنقذناها من الدمار؟

5

لولا التدخّل الغربي، لكانت قوات القذّافي المدرّعة، والمدرّبة، قد سحقت إنتفاضة “بنغازي” وأغرقت المدينة بالدماء والدمار! كما يفعل بشّار الأسد في “حلب” اليوم، وكما فعل والده في “حماه” في العام ١٩٨٢!

ولولا الضغط، الأميركي خصوصاً، فربّما كان الرئيس حسني مبارك قد أبدى مقاومة أكبر بكثير قبل أن يتنحّى عن السلطة! وقبله، ومثلَه، زين العابدين بن علي! وعلي عبدالله صالح، أيضاً!

ويعرف ثوّار سوريا اليوم أنه إذا لم يتدخّل الغرب الآن لتقديم مزيدٍ من الدعم للإنتفاضة السورية، فإن شعب سوريا قد يدفع عشرات الألوف من القتلى، عدا ما قدّمه حتى الآن، قبل أن يسقط النظام الفاشي في دمشق!

وقد أدركوا بالبداهة أن بشار الأسد هو المستفيد الأول من جريمة بنغازي! ألم يقل بشّار، وحلفاؤه، أن البديل الوحيد لنظامه هو “الأصولية الإسلامية” و”القاعدة”؟

نحن ندين الجريمة المروّعة التي وقعت في “بنغازي” يوم أمس بدون تحفّظ، وبدون تردّد. وكبشر، وكعرب، نتقدم بالتعازي لعائلات الديبلوماسيين الأميركيين الأربعة، ولشعب أميركا العظيم الذي استقبل، ويستقبل، ملايين العرب والمسلمين، إما كمواطنين، أو كطلاب، ويوفّر لهم من الفُرَص ما لا يوفّره لهم أي بلد عربي، أو إسلامي!

وبدون تحفّظ، فنحن نتضامن مع شعب أميركا الذي تعرّض يوم أمس لـ”عدوان” جديد بعد “الجريمة ضد الإنسانية” التي ارتكبها المجرم أسامة بن لادن قبل ١٠ سنوات.

ولأن الجريمة وقعت في ليبيا، فإن شعب ليبيا مطالب اليوم بأن يتصدّى لزمرة الشرّ والإجرام والتخلّف التي تسعى لخطف ليبيا نحو نظام “طالباني” سيكون أسوأ من نظام القذافي.

إن ما يُقال عن “فيلم ضد الإسلام” لا يستحق الردّ! سواء مع هذا الفيلم، أو بدونه، فإن أعداء الحرية والتقدّم والتسامح سيجدون ما يبرّر لهم جرائمهم. سواءً جريمة إغتيال وحرق جثّة الجنرال “عبد الفتّاح يونس”، أو اغتيال الديبلوماسيين الأميركيين.

قبل أشهر من ١١سبتمبر، ٢٠١١، نشر جماعة “القاعدة” فيديو مشهوراً يصوّر عناصرهم وهم يتدرّبون على اقتحام منازل وعلى الرماية بالرشاشات على “صلبان” و”شعارات مسيحية أخرى”! مع ذلك، لم تقتحم “الجماهير المسيحية” سفارات السعودية أو قطر او ليبيا للإحتجاج على الإساءة لدينها ونبيّها!! ولم تقتل ديبلوماسيين عرباً أو مسلمين!

ليبيا اليوم، والعرب الثائرون معها، مطالبون بالإختيار بين ربيع الحريات وحقوق الإنسان والديمقراطية والتقدّم، وبين نظام “الطالبان”!

ونأمل أن يحسن الليبيون الإختيار!

بيار عقل

*

كلينتون: هجوم ليبيا من عمل “مجموعة صغيرة وهمجية”

واشنطن (رويترز) – ادانت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم الاربعاء الهجوم الذي قتل فيه السفير الامريكي في ليبيا وقالت انه من عمل “مجموعة صغيرة وهمجية” لكن العلاقات الامريكية الليبية لن تتأثر.

وقالت كلينتون “اسأل نفسي.. كيف يمكن ان يحدث هذا؟ كيف يمكن ان يحدث هذا في بلد ساعدناه على التحرر.. في مدينة ساعدنا على انقاذها من الدمار؟” واضافت ان “هذا السؤال يعكس ببساطة مدى التعقيد واحيانا مدى الارتباك الذي يمكن ان يكون عليه العالم.”



وقالت للصحفيين “لكن يجب ان تكون رؤيتنا واضحة حتى في حزننا. كان هذا عمل مجموعة صغيرة وهمجية وليس عمل شعب ليبيا أو حكومتها.”



واضافت ان حرية ليبيا واستقرارها امر يخدم المصالح الامريكية ولن تكون العلاقات بين البلدين “ضحية” للهجوم.

*

نائب رئيس الوزراء الليبي يدين مقتل السفير الأمريكي

طرابلس (رويترز) – أكد نائب رئيس الوزراء الليبي مصطفى أبو شاقور يوم الأربعاء مقتل السفير الأمريكي لدى ليبيا كريستوفر ستيفنز في هجوم في ليبيا.

وكتب على تويتر “استنكر العمل الجبان والإجرامي الذي تعرضت له قنصلية الولايات المتحدة في بنغازي وقتل السيد السفير ورفاقه.”

*

محمد المقريف اعتذر للولايات المتحدة والشعب الأميركي

وكالة الصحافة الفرنسية- قدم رئيس المؤتمر الوطني العام الليبي محمد المقريف الاربعاء اعتذارا “للولايات المتحدة والشعب الاميركي” بعد مقتل السفير الاميركي في طرابلس وثلاثة موظفين اميركيين آخرين في هجوم استهدف مساء الثلاثاء القنصلية الاميركية ببنغازي (شرق).

وقال المقريف، رئيس اعلى سلطة سياسية في ليبيا، في مؤتمر صحافي “نعتذر للولايات المتحدة وللشعب الاميركي ولكل العالم عما حدث ونحن والحكومة الاميركية نقف في صف واحد في مواجهة هؤلاء المجرمين القتلة”، واصفا الهجوم على القنصلية ب”الجبان” و”القذر”.

واضاف المقريف ان “ما حدث بالامس يتزامن مع 11 ايلول/سبتمبر وله مدلول واضح”، في اشارة الى تنظيم القاعدة الذي تبنى هجمات 11 ايلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة.

*

اوباما يتعهد بالعمل مع ليبيا لتقديم قتلة السفير للعدالة

واشنطن (رويترز) – تعهد الرئيس الامريكي باراك اوباما يوم الاربعاء بالعمل مع ليبيا على تقديم المهاجمين الذين قتلوا السفير الامريكي ودبلوماسيين آخرين في ليبيا إلى العدالة وقال ان الحادث لن يؤثر على العلاقات الامريكية الليبية. 

واضاف متحدثا في حديقة البيت الأبيض ومعه وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون “لا يخطئن أحد الظن. سنعمل مع الحكومة الليبية على تقديم القتلة الذين هاجموا أبناء وطننا الى العدالة.”



وفي وقت سابق يوم الأربعاء أدان الرئيس الامريكي باراك أوباما بشدة “الهجوم الشائن” الذي قتل فيه السفير الامريكي في ليبيا وثلاثة أمريكيين اخرين في السفارة الامريكية في مدينة بنغازي وأمر بتشديد الامن في البعثات الدبلوماسية في شتى انحاء العالم.



وقال اوباما في بيان بعد مقتل السفير الامريكي والموظفين الثلاثة في هجوم صاروخي على سيارتهم في بنغازي “طلبت من ادارتي توفير كل الموارد اللازمة لتعزيز أمن موظفينا في ليبيا وتشديد الامن في البعثات الدبلوماسية في شتى انحاء العالم.”



وقال مسؤول ليبي يوم الأربعاء إن السفير الأمريكي بليبيا كريس ستيفنز وثلاثة آخرين من موظفي السفارة قتلوا في هجوم صاروخي استهدف سيارة السفير بمدينة بنغازي في شرق ليبيا ليلة يوم الثلاثاء.



وقال المسؤول الليبي إن السفير الأمريكي كان في طريقه إلى مكان أكثر أمنا بعدما هاجم محتجون القنصلية الأمريكية في بنغازي وأطلقوا النار مما أسفر عن مقتل موظف في السفارة وذلك احتجاجا على فيلم أمريكي يعتبرونه مسيئا للنبي محمد.

وجاء في بيان لوزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ان شون سميث وهو مسؤول لادارة المعلومات في الخارجية الامريكية كان بين الدبلوماسيين الذين قتلوا. وحجب اسم الدبلوماسيين الاخرين الى حين اخطار ذويهما.

وستيفنز دبلوماسي مخضرم عمل في الخارجية الامريكية 21 عاما وكان من أول المسؤولين الامريكيين الذين وصلوا الى بنغازي خلال الانتفاضة الليبية ضد الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.

وأطاحت الانتفاضة الليبية التي دعمتها حملة قصف جوي شنتها طائرات حلف شمال الاطلسي بالقذافي في اغسطس اب عام 2011 وقتل الزعيم الليبي في اكتوبر تشرين الاول بعد ان ظل هاربا طوال أشهر.

وأضاف أوباما “أدين بقوة الهجوم الشائن على منشأتنا الدبلوماسية في بنغازي الذي أضاع أرواح أربعة امريكيين من بينهم السفير كريس ستيفنز.

 “الان يتذكر الشعب الامريكي أسر من فقدناهم في صلواته. انهم يجسدون التزام امريكا بالحرية والعدل والشراكة مع دول وشعوب العالم في تناقض واضح مع من أجهزوا على ارواحهم بكل قسوة.” 



وهاجم مسلحون السفارة الامريكية في بنغازي مساء يوم الثلاثاء وأحرقوها وقتلوا مسؤولا في القنصلية الامريكية. وأخلي المبنى.



وأضاف أوباما “ترفض الادارة الامريكية الاساءة الى المعتقدات الدينية للاخرين لكننا نعارض بشكل واضح هذا النوع من العنف الاهوج الذي أضاع أرواح موظفي الدولة هؤلاء.”



وشجبت كلينتون أيضا الهجوم ووصفته بانه “آثم وقاس.”

*

مصر تقول إن الحكومة الأمريكية غير مسؤولة عن الفيلم المسيء للنبي محمد

القاهرة (رويترز) – قال رئيس الوزراء المصري يوم الأربعاء إنه ينبغي عدم تحميل الحكومة الأمريكية المسؤولية عن فيلم يسيء للنبي محمد أدى إلى هجوم على السفارة الأمريكية في القاهرة لكنه حث واشنطن على التحرك ضد منتجي الفيلم.

وقال رئيس الورزءا هشام قنديل في بيان “إن ما حدث عند السفارة الأمريكية في القاهرة هو امر مؤسف ومرفوض من جموع الشعب المصري ولا تبرير له خصوصا إذا وضعنا في اعتبارنا أن من قام بانتاج هذا الفيلم الهابط لا علاقة له بالدولة أو الموقف الرسمي للحكومة الأمريكية.”



واضاف “ومن هذا المنطلق فإننا نطالب الحكومة الأمريكية باتخاذ موقف حازم من منتجي هذا الفيلم في إطار المواثيق الدولية التي تجرم الأفعال التي من شأنها إثارة الفتن على أساس العرق أو اللون أو الدين.”

*

مسؤول ليبي: اثنان من القتلى الأمريكيين سقطا خلال محاولة إجلاء موظفين

طرابلس (رويترز) – قال ونيس الشريف نائب وزير الداخلية الليبي إن اثنين من أربعة أمريكيين قتلوا في ليبيا يوم الثلاثاء لقوا حتفهم في إطلاق نار خلال محاولة قوات أمريكية إجلاء موظفين من منزل آمن.

وقال الشريف في مؤتمر صحفي إن موظفي القنصلية الأمريكية نقلوا إلى المنزل الآمن بعد الهجوم على مبنى القنصلية في مدينة بنغازي في شرق ليبيا والذي قتل خلاله السفير.

ووصلت طائرة تحمل وحدات أمنية أمريكية من طرابلس لاجلاء موظفين آخرين لكن المسلحين اكتشفوا موقع المنزل الآمن.

وقال إنه كان من المفترض ان يكون المنزل مكانا سريا وإنهم فوجئوا بأن المجموعات المسلحة تعرفه وحدث إطلاق نار.

وقال الشريف إن اثنين من أفراد الأمن الأمريكيين قتلوا في إطلاق النار. وقتل شخصان آخران وأصيب ما بين 12 و17 آخرين.

*

مسؤول ليبي يقول إن موالين للقذافي قتلوا السفير الامريكي ومرافقيه

دبي (رويترز) – اتهم مسؤول ليبي كبير موالين للزعيم الليبي الراحل معمر القذافي بشن هجوم بمدينة بنغازي الليبية يوم الثلاثاء أسفر عن مقتل السفير الأمريكي في ليبيا وثلاثة من موظفي السفارة.

وقال يونس الشريف نائب وزير الداخلية الليبي في مؤتمر صحفي ببنغازي إن المهاجمين استخدموا قذائف صاروخية.

وأضاف الشريف أن استخدام القذائف الصاروخية يشير إلى أن قوى كانت تستغل الأمر وقال إنهم فلول النظام السابق. ونقلت قناة الجزيرة وقائع المؤتمر الصحفي.

وذكر الشريف أن المهاجمين ربما شنوا الهجوم بدافع الانتقام بسبب ترحيل عبد الله السنوسي المدير السابق للمخابرات الليبية من موريتانيا إلى ليبيا هذا الشهر.

وأطاح مقاتلون معارضون دعمتهم القوة الجوية لحلف شمال الأطلسي بالقذافي في أغسطس اب من العام الماضي وقتل في أكتوبر تشرين الأول بعد شهور من هروبه.

5 تعليقات
Newest
Oldest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
أ. د. هشام النشواتي
أ. د. هشام النشواتي
11 سنوات

كلينتون: كيف يحدث هذا في مدينة أنقذناها من الدمار؟قتل السفير الامريكي والاعتداء على السفارات والممتلكات الغربية وغيرها عمل ارهابي واجرامي وهو مبرمج ضد الشعوب العربية والاسلامية وذلك باستخدام الجهلة منهم لاعطاء فكرة سيئة عن الاسلام. ايهما اسوأ مايفعله النظام السوري السرطاني الخبيث الارهابي بقيادة بشار الاسد السفاح الارهابي وبدعم من النظامين الايراني الفارسي الصفوي الحاقد والروسي المافياوي من مجازر وقتل للاطفال والنساء والشيوخ وتدمير للمدن بسكانها ام فيلم مسيء للرسول الذي يمكن ان يعترض عليه وذلك بطرق قانونية وسلمية؟مالكم كيف تحكمون؟ لماذا هذا العنف ولماذا لم تتحرك مظاهرات مليونية ضد قتل 30 الف انسان بريء في سوريا تطالب فيه بتحويل… قراءة المزيد ..

أنتم عملاء لأمريكا!
أنتم عملاء لأمريكا!
11 سنوات

كلينتون: كيف يحدث هذا في مدينة أنقذناها من الدمار؟
التعليق الموجه ضد سلوك بعض عناصر حزب الله تم نشره, أما الذي ينتقد السياسة الأمريكية فتم “بلعه”. هذا يدلّ على كون المشرفين جبناء ويصح فيهم ما أورده المعلق أعلاه
alibassad@hotmail.com.uk:

كفاكم كذباً، كفاكم احتيالاً كفاكم تشويهاً للحقائق!

CHE
CHE
11 سنوات

كلينتون: كيف يحدث هذا في مدينة أنقذناها من الدمار؟إذا أردنا أن نحكم بالعدل فيجب أن نحصي عدد من أنقذتهم وساعدتهم وعالجتهم واستقبلتهم ومنحتهم أمريكا جنسيتها وبالمقابل عدد الذين قتلتهم أمريكا وعسكرها وعسكر الأنظمة الراكعة لها من تونس إلى اليمن مروراً بفلسطين ولبنان وسوريا والعراق! وبعد المقارنة سيتبيّن لنا أن الكفة سترجح لصالح أفعال أمريكا الإجرامية دون أدنى شكّ … لذا لا يمكننا أن نؤيد عملية قتل السفير الأمريكي لأنه كشخص لا علاقة له مباشرة بالإساءة للنبيّ الكريم, لكنه كممثل للدولة; التي سمحت ومولت انتاج الشريط المصوّر المسيء للنبي, نال عقاباً ك “كبش محرقة”…لذا لا يمكننا أن نستنكر ذلك أيضاً …… قراءة المزيد ..

khaled
khaled
11 سنوات

كلينتون: كيف يحدث هذا في مدينة أنقذناها من الدمار؟We call them Desperately, to assist the Revolution, and NO revolutions had Got through without the Americans. Then we KILL them. The Americans are SURE NOW that cannot take the Arab’s Word Seriously. Do they deserve to be FREE. They helped them to get rid of the most Dangerous people’s Killers in many Arab Countries, and that is the RETURN of GRATEFULNESS. Now call them to help in Syria. When the Revolution wins, kill their Ambassador in Damascus. What an Ambassador to do with a Film Director, originally Israelis. Clinton called them… قراءة المزيد ..

علي. ب
علي. ب
11 سنوات

كلينتون: كيف يحدث هذا في مدينة أنقذناها من الدمار؟ بتاريخ 8/ أبريل/ 2012 نشرت لي صحيفة “الشراع” مشكورة مقالة تحت عنوان ” ليس دفاعاً عن اميركا” ليس دفاعاً عن اميركا 08. 04. 2011 في العام 1990 احتل الجيش العراقي بقيادة الرئيس صدام حسين مدينة الكويت، وفي سنة 1991 حررت الكويت من قبل القوات الاميركية، في العام 1991 تدخلت القوات الاميركية وحلف الناتو لانقاذ مدينة سراييفو في البوسنة بما يعرف بـ((يوغسلافيا السابقة)) من الحصار الذي كان مفروضاً عليها من قبل الصرب لانقاذ مسلمي سراييفو من المجازر والتطهير العرقي من خلال ضربات جوية على الصرب وتم انقاذ مدينة سراييفو. في العام 2001… قراءة المزيد ..

Share.

اكتشاف المزيد من Middle East Transparent

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading