“شبيحة” وزير الصحة يقتحمون خيم الثوار في بعلبك

0

يحملون “بطاقات لجنة أمنية” لـ”الحزب” الإيراني

قرابة الساعة العاشرة من مساء امس الأربعاء هاجمت مجموعة من الشباب من آل “شريف” من اتباع وزير الصحة حمد حسن في حكومة حسان دياب خيمةَ الحراك السلمي الحضاري في “ساحة المطران” في مدينة بعلبك، متهمين الثوار بأنهم “عملاء لإسرائيل”!

وحاول “الأشاوس” إضرام النيران في الخِيَم بعد أن أغرقوها بمادة البنزين، لكن الشابمصطفى جمال الدين” انتبه لهم وهرع ليوقفهم، فانهالوا عليه بالضرب متسببين له بكسور نقل على إثرها  إلى المستشفى لتلقي العلاج.

معلومات اشارت الى ان المهاجمين ارادوا الانتقام لتكسير سيارة احد اقاربهم في محلة ضهر البيدر على ايدي ثوار كانوا بقطعون الطريق بين البقاع وبيروت احتجاجا على حكومة دياب، حيث قام عدد من المسلحين من ابناء العشيرة بتسجيل فيديو هددوا فيه بالانتقام لما تعرض له نسيبهم على طريق ضهر البيدر.

وفي حين أوقف الجيش اللبناني عددا من المهاجمين، وما لبث ان اخلى سبيلهم لاحقا،  بعد ان سلمهم الاسلحة التي كان صادرها منهم.

المعلومات اشارت الى ان المهاجمين مزودين ببطاقات من نوعبطاقة لجنة أمنيةتابعة لحزب الله وبطاقات ترخيص حمل سلاح صادرة عن وزارة الدفاع اللبنانية.

تزامناً، وبعد ان تصدى الجيش للمعتدين، عاود هؤلاء الكرة مرة ثانية، في حين اعتصم بعضهم بسيارة مهددين بالانتحار داخل السيارة في حال اقدم عناصر الجيش على توقيفهم! وفي المرة الثانية ايضا تصدى الجيش للمهاجمين وابعدهم عن الساحة.

يشار الى ان ساحة خليل مطران في بعلبك تضم خيم للمعتصمين والمحتجين على الاوضاع السائدة في لبنان، ويقوم القيمين عليها بندوات ثقافية، كما يعملون على جمع التبرعات والمساعدات للعائلات غير المبسورة في مدينة بعلبك وجوارها.

 

Print Friendly, PDF & Email
Share.

Post a comment

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن

“شبيحة” وزير الصحة يقتحمون خيم الثوار في بعلبك

by خاص بالشفاف time to read: <1 min
0