رواية قائد عملية تهريبه من السفارة: مشكلتنا كانت اقناع عون بارتداء جاكيت واقية من البلل!

1

هل أصيب الجنرال اللاجئ في سفارة فرنسا بالذُعر وخاف من “الغرق”(أو أن يرميه الفرنسيون) في البحر! أم أنه كان ما يزال يأمل في “رسالة ما” من دمشق عن طريق المرحوم إيلي حبيقة أو عبر كريم بقرادوني أو.. غيرهما! 

“بيستاهلو الفرنسيين|! لم يفهموا أن من ترك جنوده وهرب (بعضهم ما زال في سجون الأسد حتى الآن) لم يكن يستحق كل هذا العناء! بعد 15 سنة في فرنسا، ارتمى “مون جنرال” في أحضان الأسد.. ثم إيران، وشتمَ الفرنسيين! ثم حوّل لبنان إلى جهنم!

*

لمناسبة معرض لـ”القوات الخاصة الفرنسية” في باريس، كشف الأميرال برتران دو غولييه دي بورد Bertrand de Gaullier des Bordes، الذي قاد وحدة الكوماندوس التي هرّبت عون من السفارة الفرنسية أن “مون جنرال” رفض أن يرتدي جاكيت واقية من البلل حينما وصل إلى الشاطئ حيث كانت تنتظره قوات فرنسية خاصة لنقله إلى فرنسا! وذلك، حسب أقوال الأميرال الفرنسي لمراسل جريدة “ذي ناشينال” الأميرال، “تيم ستيكنغز”.

 

ويقول الأميرال الفرنسي أن رفض ميشال عون ارتداء الجاكيت ربما كان مجرد ذريعة لأنه “غيّر فكره” ولم يعد راغباً بمفادرة لبنان!

“ولكنه في النهاية وافق على ارتداء الجاكيت الواقية من البلل، وحسناً فعل لأن البحر كان مضطرباً وتعرّضنا بالفعل للبلَل!”، حسب الأميرال الفرنسي.

وحول عملية “تهريب عون” قال الأميرال أنها شملت “كل ما يشاهده الناس في الأفلام عن “القوات الخاصة”، بما في ذلك سيارة مصفحة كانت بالإنتظار حينما تم إنزال قوات فرنسية خاصة على الشاطئ. كما شملت تحرّك عدة سيارات من السفارة لإبعاد الشبهة عن السيارة التي تهريب عون بواسطتها!

المصدر بالإنكليزية:

French commando lifts lid on dramatic 1991 rescue of Lebanon’s Aoun

Rear admiral says the former leader was reluctant to put on a rain jacket

Subscribe
نبّهني عن
guest
1 تعليق
Newest
Oldest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
jihad khaddam
jihad khaddam
23 أيام

عون هرب من قصر بعبدا وترك زوجته وبناته في القصر وخروجه من لبنان مان باتفاق بين حافظ الاسد والفرنسيين وليس كما يروى كافلام الاكشن

Share.
1
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x