بيان في سلاح حزب الله- مُهدى الى روح لقمان سليم: لجبهة وطنية لمواجهة الإحتلال الإيراني

0

المنطالب بنزع سلاح حزب الله فوراً، ولا نقبل بتمثيل الحزب في الوزارة ولا نعترف بشرعية تمثيله الإنتخابي

 

صدر بيان عن مجموعة واسعة من الناشطين المدنيين والسياسيين، جاء فيه: “في اواخر العام ١٩٨٩ اجتمع اللبنانييون في مدينة الطائف السعودية بناء على توافق عربي ودولي وقرر اللبنانيون في إطار ذلك الاتفاق على وقف الحرب الداخلية وحل جميع المليشيات المسلحة دون اي استثناء، والتي تنكّر لها الحكم السوري الاستبدادي أسوة بالتزامات أخرى منها الانسحاب الى البقاع قبل عام 1992.

وبعد انسحاب الجيش المحتل في ٢٥ أيار من العام ٢٠٠٠ بقوة الشعب اللبناني استمر سلاح حزب الله خارجا عن القانون واداة في تطويع اللبنانيين واغتيال رموزهم وغزو عاصمتهم بيروت في 7 ايار 2008، وادخلنا هذا الحزب في نزاع مع الدول العربية خدمة لمصالح ايران وقد اخرجنا من حضن الشرعية الدولية من خلال الخروج عن تنفيذ القرارات الدولية لاسيما القرار 1559 ,و1680 و1701

لذا، ولاسباب عدة تضاف لىسجل الانهيار اللبناني في عهد ميشال عون ، نذكر بموقفنا المبدئي من ضرورة “نزع سلاح حزب الله فوراً، ورفض أي تعاطٍ شعبي او رسمي معه قبل إعلانه التخلي عن سلاحه عملا بمبدأ السيادة الوطنية النافية لكل سلاح غير شرعي تماشيا مع القرارات الدولية لاسيما “القرار 1559”

هذا يعني أيضاً أننا لا ولن نقبل بتمثيل لحزب الله في الوزارة ولا نرى أي شرعية لتمثيله في الانتخابات طالما لم يفارق سلاحه الطاغي على حرية اللبنانيين ومشيئتهما الانتخابية غير المنتقصة بالتهديد والقتل،

كما يعني أننا نطلب من المنظمات العالمية والدول الصديقة للبنان تخطي وزارة الصحة التي يسيطر عليها حزب الله بالقدر الكافي لتمكين المساعدات الطبية وبالأخص اللقاح المنشود ان يصل بأسرع وقت ممكن الى جميع اللبنانيين غير مثقل بنبذ: العالم لحزب مسلح فاقد للشرعية في الداخل والخارج وبالاستناد الى ما تقدم نجد بأن جميع ما يتعرض له لبنان وعمليات الانهيار الحاصلة يعود بالدرجة الاولى الى سيطرة حزب الله على لبنان كاملا .

هذا ما يتطلب منا كمجموعة سيادية تنادي باستقلال لبنان الناجز وبسط سيادته على كامل ترابه الوطني من دون مشاركة احد على أن تكون أمرة قرار الحرب والسلم بيد الحكومة اللبنانية ولا سلاح غير سلاح الجيش اللبناني وباقي الاجهزة الامنية حصريا .

كل ذلك يحتم علينا أن نشبك الايدي ويتوجب علينا ان نرفع الصوت عاليا لتشكيل جبهة وطنية عريضة تأخذ على عاتقها عملية مواجهة الاحتلال والوصاية الايرانية عبر ذراعه اللبنانية ” حزب الله “ لبناء دولة لبنانية سيدة حرة ومستقلة على كامل تراب الوطن, يتساوى فيها ابناؤها امام القانون دون تمييز او عنصرية.

وبناء عليه ندعو الاحزاب والمجموعات السيادية والشخصيات الوطنية ان تشاركنا في القول والعمل السعي لتشكيل اي إطار عملي يساهم بتحرير لبنان ونقله من جمهورية فاشلة الى دولة حرة سيدة ومستقلة على كامل التراب الوطني.

التوقيع

عن ت.م.ت. وجنوبيون للحرية: حسين علي عطايا

عن ت.م.ت. والبيان الوطني: شبلي ملاط

أفراد

أسامة الصمد، محمد السيد، موسى الدندشي، عمر البابا، عماد الطويل، طارق الخال، خالد الأسمر، عزام السوسة، محمد الكردي، محمد العمر، أحمد الشيخ، علاء الشيخ، وليد أحمد، وليد أكومة، ماهر أسمر، احمد الصري، ريم الشوباصي، هيثم رشيد الحايك، علي مصباح الشيخ، سيّد حسن الأمين، أسعد الراعي، جاندرك الخوري، ناهدة منير العارف، ربيع العتر، صباح عبدالله العش، خالد محمود الغربي، سعيد الناطور، طوني الحاج، خالد إسماعيل، أحمد أبراهيم، ندى أبو فاضل، ستيفاني أبو عاصي، ميشلين أبو خاطر، مفيد أبو سعد، عاطف أبو لطيف، محمود مسلم أبو خليل، مالك أبي نادر، إزابيل إدّي، كلود اصفر، نوال المعوشي، علي محمد أمين، أحمد باكيش، علا بيروتي، حبيب بزيع، نادين عبدالله بامو، نصري بجاني، إدوارد بوغصن، سمر بسيل، تانيا تابت، رولا تلحوق، هنا جابر، هوفيك جوليان، ميشال حاجي جورجيو، فيليب جبر، سلاف حاج، أسامة حوا، محمد حليل، مالك حدشيتي، مهى حلبي، مجد بطرس حرب، ماري ميشال حايك، عميد حمود، فادي حايك، مالك حلبي، سميرة حلو حلو، خليل حتي، لينا حمدان، شوكة حوللا، محمود خضور، جيزال خوري، بول خوري، كارين خوري، ماريا خوري، مارك خوري، ريما خوري، نيكولا خيرالله، سمير خلف، عادل دباس، حسن أحمد ديب، زهير دعبوسي، أسامة ذكريا، أيمن ذكريا، أسعد رفايل، غسان سليم زيدان، كمال ذوقان زين الدين، دانيال زاخر، أحمد سمتر، جمال سمسين، جوزيان ساسين، ماري سمعان، دعد سعد، فارس ساسين، فيليب سالم، فارس سعيد، لينا سنو، سوزن سربي، سرجيو جليل سيليبال، مدلين سلطان، شانتال شمعون، سيزار شمعون، طوني شمعون، ريشار شمعون، ريتا شدياق، ميشال شحادي، شكري صادر، وجيه محمد صباغ، زينة جميل صياح، منال صبري، لينا ضاهر، ناصر طالب، وائل طالب، خالد طالب، ماريا طربيه، مرغريتا طوروسيان، طوروس طوروسيان، ساندي طنوس، الياس طنوس، علي طرابلسي، علي أحمد طه، طلال طعمة، محمد عساف، بلال عساف، محمد عبدو، خالد عواد، عبد الرحمن عواد، خالد عوض، بول عوض، ندى عوض، أحمد عكاري، رواد عثمان، ناديا عاد، دافيد عبدالأحد، صخر عباس عرب، موسى عجمي، لينا عياش، مصطفى علوش، الياس غييرمينا، جميل عبدو غصوب، محمد غية، أحمد غية، خالد غية، منا فياض، فريد فخرالين، ماجد فتال، منيف فرج، خالد قدور، نيلي قنديل، حسين علي قاسم، رجينا قنطرة، حبيب كرش، حسن كتب، وداد لحد، مها لورنس، ريمون متري، دينا سو مسلم، أندري معراوي، أمال معراوي، إيليز مكرزل، إبراهيم مكرزل، بول مكرزل، ريتا مكرزل، روي مكرزل، أدريانا مكرزل، ماهر عارف مروي، الشيخ حسن مشيمش، بول مسعود، إليز مسعود، بطرس معوض، نعمة محفوض، شبلي ملاط، جنان ملاط، كمال ملاط، سليم مزنر، ريمون مزنر، أحمد نركماني، فادي نهرا، جمال نمّور، أنور نمور، جورج نصّار، حلى نمل، عبد المنعم هوض، زكريا هوشر، محمد هوشر، بيار يمين، نتالي يعقوب، ليلى يعقوب، بيار يعقوب، نبيل يزبك، كارين يونس، الشيخ عباس يزبك، فرح ياغي.

Print Friendly, PDF & Email
Share.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

بيان في سلاح حزب الله- مُهدى الى روح لقمان سليم: لجبهة وطنية لمواجهة الإحتلال الإيراني

by الوطنية time to read: <1 min
0
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x