بعد 6 سنوات: الدكتور كمال اللبواني حرّاً في منزله بـ”الزبداني”

1

في 21 نيسان/أبريل الماضي، اتجهت مظاهرة لأهالي الزبداني إلى عيادة الدكتور اللبواني، المقفة منذ سنوات، لتمسح الغبار عنها من الخارج، ولتطالب بإطلاق سراحه. شاهد الفيديو:

*


عمان (رويترز) – قالت ابنة المعارض السوري البارز كمال لبواني ووسائل إعلام ان سوريا أفرجت عنه واطلقت ايضا سراح اكثر من الف سجين آخرين يوم الثلاثاء مع تعرض دمشق لضغط دبلوماسي متزايد بشأن حملتها على المحتجين.

واطلق سراح لبواني (54 عاما) قبل أن يصل لمنتصف مدة سجنه البالغة 15 عاما لاتهامه باهانة الرئيس بشار الأسد وتحريضه دولة أجنبية على غزو سوريا.

وقالت هند ابنة لبواني لرويترز انه بخير لكنه لا يدري حجم الانتفاضة ضد حكم الاسد التي تجتاح البلاد منذ مارس اذار بينما كان في السجن.

واضافت لرويترز بالهاتف من منزل الأسرة في بلدة الزبداني الساحلية على الحدود الجبلية مع لبنان انه لم يكن يُسمح له بالقراءة أو مشاهدة وسائل الاعلام او الاستماع اليها.

وذكرت وكالة الانباء السورية ان 1180 معتقلا القي القبض عليهم خلال الانتفاضة اطلق سراحهم يوم الثلاثاء ايضا.

وعلقت الجامعة العربية يوم السبت عضوية سوريا احتجاجا على حملتها العنيفة على المعارضة وتقاعسها عن تنفيذ مبادرة السلام العربية.

وتقول منظمات حقوق الانسان ان عشرات الالاف ممن اعتقلوا لاسباب سياسية خلال الانتفاضة لا يزالون في السجن وان الافا اخرين في عداد المفقودين.

وتنحي الحكومة على عصابات مسلحة تتلقى رعاية خارجية باللائمة في قتل ما لا يقل عن الف من قوات الجيش والشرطة.

واعتقل لبواني وهو طبيب في مطار دمشق في 2005 لدى عودته من واشنطن حيث ناقش مخاوف حقوق الانسان مع مسؤولين بالبيت الابيض.

وحكم عليه بالسجن 12 عاما مع الاشغال الشاقة لتحريضه على الغزو.

وحكم عليه في 2008 بالسجن ثلاث سنوات أُخرى بعدما قال رفقاء له في السجن انهم سمعوه يهين الأسد الذي يحكم سوريا منذ ورث السلطة عن أبيه الراحل حافظ الاسد عام 2000.

ودعت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وجماعات حقوق الانسان مرارا الى الافراج عن لبواني.

1 تعليق
Newest
Oldest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
علاقات القوة
علاقات القوة
12 سنوات

بعد 6 سنوات: الدكتور كمال اللبواني حرّاً في منزله بـ”الزبداني” علاقات القوة في كتاب «السلطان» للفيلسوف البريطاني برتراند راسل فصل ممتع عن علاقات القادة والأتباع، وفيه يستعرض أربعة نماذج، هتلر ولينين ونابليون وموسوليني، فيعتبر الأولين عقائديين، والاثنين الأخيرين انتهازيين. ويفهم ميشيل كيلو، من المعارضة السورية، مسألة سقوط النظام السوري على أنها ترجع إلى الحواف الحدية في انكسار التوازنات، وهو ما سميته أنا الحافة الحرجة، سواء في الفيزياء أو الثورات، فالماء تتحول طبيعته في الدرجة صفر ومائة فيتبخر ويسبح في السماء غماما، أو ينزل إلى القاع صلبا كالجبال الراسيات، وما أغرق سفينة الجبار «تيتانيك» هو الماء، مع أن السفن تسبح فوق… قراءة المزيد ..

Share.