“انتحروه”.. أم أصاب نفسه خطأً؟ : مقتل المسؤول السابق بحزب الله “علي حاطوم” في شقته

0

بعد نشر خبر وفاة “علي حاطوم”، نشر مسؤول في “الحزب” من عائلة “الحركة” المعروفة في “برج البراجنة” تسجيلاً على “تويتر” ينفي فيه “انتحار الشيخ علي حاطوم”، ثم عاد فسحب تسجيله! وجاء في التسجيل أنه أصاب نفسه بالخطأ من مسدسه. إستمع إلى التسيجل أدناه.

وأفادت معلومات، من بيروت، أن السيد علي حاطوم كان مقرّباً من “مصطفى بدر الدين”، المسؤول العسكري للحزب في سوريا، الذي يقول الإسرائيليون أنه تم “إعدامه” في سوريا بأمر من قاسم سليماني، والذي يُعتَقَد أنه لعب دوراً رئيسياً في اغتيال الرئيس رفيق الحريري!

وحسب معلومات “الإندبندنت عربية”، :كان اسم حاطوم برز في عام 2017، عندما تظاهر عدد من سكان منطقة برج البراجنة، التي كان مسؤولاً عنها، احتجاجاً على تنحيته، في حين أشارت وسائل إعلام لبنانية إلى توليه مسؤولية في “سرايا المقاومة”، الجناح المسلح غير الحزبي التابع لحزب الله.”

https://twitter.com/i/status/1170788301969735680

بيروت (رويترز) – قالت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام التي تديرها الدولة يوم الأحد إنه تم العثور على مسؤول سابق بجماعة حزب الله ميتا داخل شقته في إحدى ضواحي بيروت.

وأضافت الوكالة أن قوات الأمن فتحت على الفور تحقيقا لمعرفة تفاصيل الحادث وتنتظر وصول الطبيب الشرعي لتحديد سبب الوفاة. واكتفت الوكالة بذكر الاسم الأول للمسؤول السابق وقالت إنه يدعى علي.

ولم يتسن على الفور الحصول على أي معلومات أخرى أو معرفة المنصب الذي كان يشغله في جماعة حزب الله المدعومة من إيران.

وتبادل حزب الله والجيش الإسرائيل إطلاق النار عبر الحدود الأحد الماضي بعد هجوم بطائرات مسيرة في الضاحية الجنوبية ببيروت التي يسيطر عليها حزب الله وذلك في أعنف قصف متبادل بين الجانبين منذ حرب لبنان عام 2006.

واتهم حزب الله إسرائيل بالمسؤولية عن الهجوم بالطائرات المسيرة وحذر الأمين العام للحزب حسن نصر الله من أن الهجوم قد يكون إشارة لتنفيذ إسرائيل عمليات اغتيال.

Print Friendly, PDF & Email
Share.

Post a comment

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن

“انتحروه”.. أم أصاب نفسه خطأً؟ : مقتل المسؤول السابق بحزب الله “علي حاطوم” في شقته

by الشفّاف time to read: <1 min
0