“الديار”: جنبلاط حمّل مروان حماده مسؤولية دير القمر وعن عطا وأكرم شهيّب بين المبعّدين!

2

نشرت “الديار” الصادرة في بيروت، اليوم الأربعاء، العرض التالي للخلاف الحاد بين “البك” الجنبلاطي والنائب مروان حماده:

لا يخفي رئيس اللقاء الديموقراطي وليد جنبلاط هذه الايام في مجالسه وامام الاعلاميين «ضيقه” والى استيائه من مواقف النائب مروان حماده السياسية التي لا تزال في الماضي حسب تعابير جنبلاط والتي تتناقض كليا مع مواقفه الاخيرة وتحديدا من المقاومة وسلاحها، وهناك اكثر من جهة فاتحت جنبلاط بمواقف حماده وخلفياتها وعلاقته بها والموقف منها.

وتقول المعلومات ان جنبلاط ابلغ المحيطين به انه لا بد من الحسم والفرز مع حماده، وانه لا يستطيع تحمل مواقفه ووقوفه وراء العديد من التسريبات والمقالات في بعض «الصحف” والمسيئة للحزب التقدمي الاشتراكي وتحالفاته، حتى ان بعض الاعلاميين المحسوبين على الاشتراكي عمموا اجواء استياء جنبلاط من حماده على الصحف وتمنوا على زملاء اعلاميين الاضاءة على الامر، وبأن ذلك لا يشكل ازعاجا لرئيس الحزب.

وتضيف المعلومات ان جنبلاط يتهم حماده بالوقوف ضده في انتخابات بلدية دير القمر، حتى انه لا يعفيه من مسؤولية ما حصل في عين عطا وتحريضه بعض العناصر الحزبية ضد التوافق، وهذا ما جعل جنبلاط يرد بقسوة عبر حل فرع الحزب في عين عطا. كما يتهم جنبلاط حماده بالتحريض على بعض التوافقات.

المحكمة الدولية و14 آذار


وتشير المعلومات الى ان جبنلاط استاء اخيرا من موقف حماده حول المحكمة الدولية وقوله: اذا كان المطلوب منا ان نسكت فلن نسكت، وان جنبلاط خاض اكثر من نقاش مع حماده حول خلفية مواقفه دون جدوى، كما طلب من اصدقاء مشتركين اقناع حماده بتخفيف مواقفه ولم ينجح. وتضيف المعلومات ان جنبلاط طلب وعبر اصدقاء مشتركين من رئيس تيار التوحيد اللبناني وئام وهاب توجيه الدعوة الى حماده لغداء الجاهلية، كما تمنى من بعض المعنيين توجيه دعوة ايضا الى حضور احتفال السفارة السورية في بيروت، وهذا ما حصل وان جنبلاط كان اكثر «المنشرحين” عندما رأى حماده بين الحضور يتبادل «القفشات” مع عاصم قانصوه وفايز شكر، حيث قال حماده لقانصو وشكر كلاما «نعى فيه فريق 14 اذار”.

وتضيف المعلومات ايضا ان جنبلاط فوجئ بالنائب مروان حماده يتصدر الصفوف الامامية في قريطم للاحتفال بفوز لائحة بيروت في القلب، وبالحماسة التي اظهرها حماده عندما صفق مطولا اثناء اعلان النتيجة، والغرابة الجنبلاطية انطلقت كون حماده لا ينتمي الى كتلة تيار المستقبل ولا ينتمي الى كتلة لبنان اولا، وهذا الامر ترك استياء عند جنبلاط الذي لا يخفي امتعاضه من شقيق حماده.

وتقول المعلومات ان النائب مروان حماده لم يزر كليمنصو والمختارة منذ اسابيع فيما يزور قريطم بشكل دائم. هذه الاجواء الخلافية اعترف بها حماده لكنه اكد بأن لا شيء يفرقه عن وليد جنبلاط والتباين السياسي حق مشروع وهو يلتقي جنبلاط دائما، لكن المعلومات تؤكد ان جنبلاط في صدد اتخاذ موقف علني من النائب حماده وان ساعة الحسم والفرز باتت قريبة.

وتتابع المعلومات بأن الامتعاض الجنبلاطي لم يقف عند حدود النائب حماده بل شمل الوزير اكرم شهيب ايضا لجهة اخفاقه في صوغ التوافقات البلدية في بعض قرى عاليه وان جنبلاط يتهم شهيب ومسؤولين في الحزب بأنهم عملوا في الانتخابات البلدية بعقلية «14 اذار” وبشكل مغاير لسياسته الجديدة نتيجة جهل هؤلاء للمتغيرات في المنطقة، وهذا ما ادى الى معارك قاسية في العديد من قرى عاليه وخسارة التقدمي في كفرمتى والعديد من القرى.

وهذا ما شكل صدمة كبيرة لجنبلاط ان يخسر كفرمتى نتيجة بعض المعلومات الخاطئة، رغم انه اعطى توجيهات مسبقة بضرورة الوفاق في كل قرى الجبل وبأنه لا يريد الحساسيات والتشنجات.

أكرم شهيب

وتقول المعلومات ان جنبلاط وجه انتقادا قاسيا لشهيب ولمسؤولين حزبيين على خلفية ما حصل محذرا انه سيقوم «بجردة حساب” وسيبعد كل من سيخالفه توجهاته السياسية وانفتاحه باتجاه حزب الله، ودمشق حيث تقول المعلومات ان صراخ جنبلاط بوجه شهيب سمعه كل من كان في مجلس الاخير. النفضة داخل الحزب التقدمي الاشتراكي لا بد منها واصبحت ضرورة وقريبة، كما يقول مقربون من جنبلاط الذين يتهمون المخالفين لتوجهاته السياسية بأنهم ما زالوا اسرى الماضي فيما تطورات المنطقة باتت واضحة للجميع.

2 تعليقات
Newest
Oldest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
ضيف
ضيف
13 سنوات

“الديار”: جنبلاط حمّل مروان حماده مسؤولية دير القمر وعن عطا وأكرم شهيّب بين المبعّدين!
Ghassan Barakat — barakatghassan007@hotmail.com

بسبب تصرفات وليد جنبلاط والتكويع في سياسته المفاجئة ستخلق أصولية درزية بوجه وليد جنبلاط في الجبل و ستؤثر على رصيده السياسي والشعبي وعلى الإرث السياسي لأبنه

Share.

اكتشاف المزيد من Middle East Transparent

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading