إسألوا قاسم سليماني: “مجهولون” اغتالوا أحد أبرز منسقي تظاهرات البصرة

0

أعلنت مصادر أمنية، مساء اليوم السبت، عن تعرض الشيخ وسام الغراوي (الصورة أعلاه)، أحد أبرز منسقي مظاهرات البصرة، لعملية اغتيال وسط المدينة.

 

وقالت المصادر، إن مسلحين “مجهولين” أطلقوا النار على الغراوي أمام منزله وسط البصرة، ما أسفر عن وفاته في الحال.

وأوضحت أن جثة القتيل نقلت إلى المشفى العسكري في المحافظة.

وكان الغراوي من أبرز المنسقين والمشاركين في المظاهرات التي اجتاحت مظاهرة البصرة قبل أشهر، للمطالبة بالقضاء على الفساد وتوفير الخدمات وفرص العمل.

ومنذ اندلاع الاحتجاجات الأخيرة في البصرة منذ يوليو/تموز الماضي، تعرض عدد من الناشطين، الذين كان لهم دور في الحراك الشعبي ضد الفساد وفقر الخدمات، لعمليات اغتيال .

ويتهم سكان محليون الحكومة بـ”الفساد”، ويحملونها مسؤولية تدهور البنية التحتية في منطقة غنية بالنفط، وتساهم بنسبة هائلة في ثروة العراق النفطية، كما وجهوا انتقادات لتدخل إيران في شؤون البلاد.

وخلال شهر سبتمبر/أيلول ، اغتيلت عارضة الأزياء والمدونة تارة فارس في سيارتها الفارهة وسط بغداد، وقبلها تعرضت سعاد العلي، إحدى الناشطات في المجتمع المدني، لإطلاق نار أيضا في البصرة.

ورصد أيضا مقطع فيديو، لحظة اغتيال معاون طبي في نفس المدينة، بعدما باغتته سيارة من الخلف وأطلقت عليه ست رصاصات.

وفي أغسطس/ آب الماضي، لقيت خبيرتا التجميل رشا الحسن ورفيف الياسري، حتفهما في ظروف غامضة.

كما لقي ناشطون آخرون مصرعهم على يد “مجهولين” في كل من البصرة وذي قار في جنوبي العراق، ونجا عدد آخر منهم من محاولات اغتيال بأسلحة كاتمة للصوت في العاصمة بغداد.

“باسنيوز”

*

تعليقات من الفايس بوك

تقي محمد

هذا موقع فتنة يتبع للسفارات المعادية وهدفه ايجاد شرخ بين الشعبين الشقيقن ليعيدو نفوذهم وتواجدهم القديم المبني على استغلال الموارد العراقية وهذا ليس بخافي على كل عاقل..فلا تعيرو آذآنكم لهذا الموقع الدجال والكاذب .

رورو محمد

اللهم انصر اهل السنة فى كل بقاع الأرض

Ahmad Elbashabsha

هذا اللي جاب الدب لكرمه إيران اللي صفقتوا لها
هذه هي اخلاق وثقافة الفرس لن ولم يتركوا الشعب العراقي ابدا وسيحولونه لشعب جاهل بعد ان كان اول شعب عربي مثقف وسيجعلونه جاهل لايعرف شي سوي اللطم والبكاء والويل والثبور لاخوانهم العرب السنه فقط وسيقتل سليماني كل عراقي نزيه وشريف يقول لالهمينة الفرس سيقتل كما قتل السيد الشيخ الغراوي سيستمر مسلسل القتل الي تتنهي العراق وتتخول لامارة يديرها الفرس من قم وطهران . ستناخر العراق وتنظب انهارها وتفطها من قبل الفرس وتحولت لمكب لنغايات ومجاري وصناعات ايران الفاسده وسرقت كل حقول النفط والاقضيه والانهار علي الحدود بين البلدين وهي سبب حربهم مع صدام اخذتها وتمول بها حروبها باليمن وسوريا ولبنان واخذت وسرقت ايران كل تفط البصرة وتمول به خروبها ضد العرب وزعزعة امنهم وخلق فتنه بينهم للاسف بمال العرب اتفسهم المنهوب من دولتنا العظيمه العراق التي يحكمها ويتحول بها سليماني للاسف بمحندين لاطلاعات كانوا هاربين بها ايام حكم صدام هم من باع واظاع الدولة العربيه العظيمه العراق للاسف ايران تسرق خيرات العراق وتجلب لة الشر وتدخل لة اكبر كميات من المخدرات وحبوب الهلوسه تدخلها من البصرة وتمنع اي جندي من الجمارك العراقي يمنع دخولها تقتلة عصابات الفرس المتسترة تخت راية الحسين وسيدنا علي كرمه الله.
هم يضحكون علي شيعة العراق الاقحاح العرب الذين نحترمهم وحولهم للاسف الي دولة مليشيات فاطميه افغانيه وزينبيه باكستانيه واخري ايرانيه هل يعقل ايها الساده الشيعه العرب ان تقتل ايران كل من يقول لاللظلم ليس سرا الفرس ايران تقول نحن نحتل 4عواصم عربيه هل هذا عدل .ماالفرق بينهم وبين اليهود اليهود نعم محتلين لفلسطين فقط ولكن الفرس احتلوا 4 دول عربيه ستتحول شيئا فشيئا الي دول فارسيه سيكون العربي فيها غريبا كما يحدث الان بالعراق هجرت وشردت ايران كل العرب السنه من مدنهم وقراهم وكذلك سوريا الان غيرت مدن وجلبت شعب فارسي جديد اسكنته محل وبمدن وبقري العرب السنه واعطتهم جنسيه عربيه سوريه لفرس لابحيدون العربيه .وعندما برحع العربي السني لقريته اومدينته يحب ناس جدد بجنسبتهم ولايحيدوا لغة العرب ويجد اذان الصلاة تغير ويقول علي ولي الله للاسف هذا مايحدث وهذا سبب قتل من يقول للفرس لا ولكن علي العرب السنه الذين طردوا من ديارهم كما طرد اليهود الفلسطينيين من ديارهم ان لايتسوا الديار والعوده وطرد الفرس منها مهنا طال الزمان و ان لاينسوا كل دخيل فارسي وداعشي جلبته ايران لتبرر حربها اللعينه ضد العرب السنه واي افغاني اوباكستاني اواذاري او ازبكي جلبه وجنسه المالكي وسليماني للعراق وما جلببه سليماني من فرس وداعش وشبعه من كل الدول التي بها شيعه وجنسهم بسوريا ستعود اوطان العرب ولابد من اخراج هولاء الخونه المزروعين وان طال الزمان .لذلك ايها الشغب العراقي العظيم ايها الغيارا اين انتم ممن باعوا دولكم للفرس بدون ان يخسروا طلقه ولاجندي انتم سلمتم بلدكم للفرس .لايمكن ان يرحمكم الفرس سقتلون وسيقتلون منكم الاف الاف من الشيعه انفسهم وسيكون استعمار الفرس لكم قمة الكفر والطغيان وقمة الخقد علي الاسلام والمسلمين السنه .انتم عرب لنا ولستم تبع للفرس هل بلغت اللهم فاشهد

محمد القماطي

عميل للوهابية وفطس كل من يعمل لبث الفتنة والتشرزم لموطنه يكون نهايته جهنم
Print Friendly, PDF & Email
Share.

Post a comment

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن

إسألوا قاسم سليماني: “مجهولون” اغتالوا أحد أبرز منسقي تظاهرات البصرة

by وكالات time to read: <1 min
0